• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بحث إنشاء مكتب لإدارة مشاريع الحركة الجوية في الشرق الأوسط

الإمارات تقترح إعادة هيكلة أجواء المنطقة لمواكبة نمو النقل الجوي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

محمود الحضري (دبي)

محمود الحضري (دبي)

بحث الاجتماع التوجيهي الأول لبرنامج تحسين إدارة الحركة الجوية في منطقة الشرق الأوسط الذي عقد أمس بدبي، الاقتراح الذي تقدمت به دولة الإمارات لهيكلة أجواء الشرق الأوسط لمواكبة نمو حركة الطيران.

وناقش الاجتماع إنشاء مكتب لإدارة مشاريع الحركة الجوية في الشرق الأوسط، يتولى إدارة والإشراف على المشروعات المشتركة بين دول المنطقة ومتابعة سلامة التطبيق، على أن يكون مقره القاهرة، إلى جانب مشروعات لتعزيز كفاءة إدارة الحركة الجوية في الشرق الأوسط.

وبحثت الإمارات ومملكة البحرين ومصر، والسعودية، والكويت وسلطنة عمان وإيران، بحضور ممثلين عن منظمات إقليمية ودولية معنية بقطاع الطيران المدني، وعدد من شركات الطيران وخبراء إدارة الحركة الجوية في المنطقة تعزيز كفاءة الحركة الجوية في دول منطقة الشرق الأوسط لمواكبة النمو المطرد. وأكدت أوراق العمل، التي بحثها الاجتماع، أن نمو الحركة الجوية في الشرق الأوسط تشير إلى عدم قدرة الأجواء الإقليمية على الإيفاء بمتطلبات الحركة في المستقبل القريب.

وعقد الاجتماع برعاية الهيئة العامة للطيران المدني، وبتنظيم منظمة الطيران المدني الدولي «إيكاو» وجاء عقب اختتام فعاليات قمة مستقبل أنظمة الحركة الجوية التي استضافتها الهيئة العامة للطيران المدني في دبي كذلك.ويأتي هذا الاجتماع في الوقت الذي تتزايد فيه حاجة المنطقة للمزيد من الجهود لمواكبة النمو المطرد في معدلات الحركة الجوية، وهي المعدلات التي باتت تؤثر بفضل تناميها على القدرات الاستيعابية للمسارات الجوية في المنطقة.

وأوضح سيف محمد السويدي المدير العام للهيئة العامة للطيران المدني أن تحسين سلامة وأمن وكفاءة عمليات الطيران في دولة الإمارات من أهم أولويات الهيئة، وهو ما يضعها في مركز متقدم في المنطقة من خلال رئاستها لمجلس برنامج إدارة الحركة الجوية في الشرق الأوسط. وأضاف أن إنشاء البرنامج نتج عن مقترح وجهود دولة الامارات العربية المتحدة لتعزيز العمل الإقليمي. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا