• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

باكستان.. وتفكيك الترسانة النووية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

اسلام أباد - الاتحاد - خاص:

منذ أيام ظهر الرئيس الباكستاني برويز مشرّف في العديد من العواصم العربية، وكانت تل أبيب تنتظر أن تكون في إطار العواصم التي يزورها في المنطقة. الرجل حذر، وإن ألمح في وقت سابق إلى إقامة علاقات مع الدولة العبرية.

الجولة أتت، فيما الرئيس الأفغاني حميد كرزاي يتهم إسلام آباد بمساعدة مقاتلي حركة ''طالبان''. هل الاتهام بضوء أخضر أميركي، لاسيما وأن هناك في واشنطن، كما في تل أبيب، مَن يقول بتفكيك الترسانة النووية الباكستانية خشية أن يفضي الموزاييك السياسي هناك إلى إمساك الأصوليين بالسلطة؟

استطراداً، هل وجّه أحد العرب سؤالاً إلى مشرّف حول الأمور الملتبسة في بلاده؟ ولكن أليس الالتباس سمة العديد من دول العالم في هذا العصر؟

بلاد الأطهار

خلال جولته العربية الأخيرة، وهي الأولى من نوعها، ربما كان هناك من طرح عليه هذا السؤال: ''لماذا أيها الرئيس برويز مشرّف تبدو الأمور ملتبسة إلى هذا الحدّ في باكستان؟''. ملتبسة في باكستان أم حول باكستان؟ ... المزيد