• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

بوتين: الرئيس الروسي المقبل سينتخب ديمقراطياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

موسكو - وكالات الأنباء: أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس أن الرئيس الروسي المقبل سيتم اختياره عبر انتخابات ''ديمقراطية'' وانه لن يعلن عن ''خليفة'' له، في حين تتزايد التكهنات قبل عام من هذا الاستحقاق. واوضح بوتين في مؤتمره الصحافي السنوي في الكرملين ''قلت انه لن يكون هناك خليفة بل مرشحون''، مضيفا ان ''هدف السلطات هو التأكد من الطابع الديموقراطي للانتخابات، يجب تمكين المواطنين من اختيار رئيسهم بحرية وديمقراطية''.وبموجب الدستور الروسي، لا يحق لبوتين الذي يحكم روسيا منذ العام 2000 الترشح لولاية ثالثة في اطار الانتخابات الرئاسية في مارس .2008

وفي حين اعلن انه لن يسمي خليفته، الا انه المح الى تأييده لمرشح معين في المرحلة الاخيرة، اي ''خلال الحملة الانتخابية''. وقد بدأت معركة خلافة بوتين في كواليس الكرملين بين الليبراليين والمسيطرين على المؤسسات الكبرى مثل الجيش والشرطة والاستخبارات.

ويرى العديد من الخبراء ان بوتين سيؤدي دورا هاما في اختيار مرشح الكرملين الذي يرجح فوزه بفضل حصوله على تأييد حزب ''روسيا المتحدة'' النافذ الذي يشكل الغالبية في البرلمان الروسي ودعمه بواسطة موارد الدولة.وردا على سؤال حول ما بعد انتخابات مارس، ذكر الرئيس الروسي بانه سيبقى امامه ''شهران او ثلاثة قبل تسليم السلطة'' الى خلفه. وشدد على المهمة التي ستقع على عاتق حكام البلاد بعد الانتخابات وهي ''تعزيز السلطة'' بهدف ''ضمان استمرارية النمو الاقتصادي على مستويات عالية''. وردا على سؤال حول انجازاته، اعتبر بوتين انه ''نجح في تعزيز النظام السياسي وبلوغ معدلات نمو عالية من خلال تعزيز تنوع اقتصاد البلاد''.وفي تعليق على الازمات المتتالية بين روسيا والدول المجاورة التي تعرقل بين الحين والآخر تزويد اوروبا بالطاقة، اكد بوتين مجددا ان روسيا ستؤدي ''جميع التزاماتها'' تجاه زبائنها، واضاف ''روسيا متهمة دائما بممارسة ضغوط اقتصادية لبلوغ اهداف سياسية وهذا غير صحيح''، معربا عن استيائه من الانتقادات الموجهة لروسيا في هذا المجال.