• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

"الحرب على الإرهاب" تضاعف أرباح شركات السلاح الأميركية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

هامبورج - د ب أ: حققت شركات التسليح الاميركية ارباحا كبيرة بفضل ''الحرب على الارهاب''، وفق مجلة ألمانية. ففي الاسبوع الماضي طرحت لوكهيد مارتن أرقام الربع الاخير من العام الماضي وظهر منها ارتفاع أرباحها بنسبة 28 بالمئة إلى 729 مليون دولار ولم يختلف الحال كثيرا بالنسبة لشركة نورث روب التي حققت زيادة في الارباح خلال نفس الفترة نسبتها 37 بالمئة إلى 453 مليون دولار وانضمت بوينج أمس للقافلة بتحقيقها أرباحا بلغت المليار دولار في القطاع العسكري.

وذكر تقرير لمجلة دير شبيجل الالمانية أمس أن هذه الشركات استفادت من طلبات وزارة الدفاع الاميركية التي شهدت زيادة خلال الاعوام الخمسة الاخيرة بنسبة 41 بالمئة وهو الامر الذي انعكس على أسعار أسهم الشركات ومن بينها لوكهيد مارتن المنتجة لطائرات إف-16 حيث ارتفعت قيمة أسهمها بنسبة 140 بالمئة وكذلك شركة جنرال دينامكس بزيادة 200 بالمئة. وقالت دير شبيجل إن هذه المكاسب لم تقتصر على شركات التسليح الاميركية الكبيرة والصغيرة وإنما امتدت لتشمل شركات أوروبية رغم أن الولايات المتحدة تشتري 98 بالمئة من احتياجاتها العسكرية من الداخل ونسبة اثنين بالمئة فقط من الخارج وخاصة من بريطانيا. ويعتقد الخبراء أن تستمر النفقات العسكرية خلال العام الحالي عند نفس المستوى رغم تأثير الديمقراطيين ولكن استمرار الصراع في أماكن مختلفة من العالم والخوف من المنافسة القوية من جانب الصين في مجال التسليح يفتح الباب على مصراعيه لمزيد من التنافس والنفقات.