• الاثنين 22 ربيع الأول 1439هـ - 11 ديسمبر 2017م

بلير يخضع للاستجواب حول تمويل حزبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

لندن-وكالات الأنباء: استجوبت الشرطة البريطانية رئيس الوزراء البريطاني توني بلير في إطار التحقيق بتمويل حزبي مما ألقى بظلال على الشهور الأخيرة التي يقضيها في منصبه. وقال المتحدث باسم أمس: إن الشرطة استجوبت بلير للمرة الثانية في إطار تحقيقات في تمويل حزبي، وأضاف أن بلير استجوب كشاهد يوم الجمعة الماضي في مكتبه في داوننج ستريت، وكان قد استجوب من قبل في ديسمبر الماضي، ليصبح أول زعيم تحقق معه الشرطة في تحقيقات جنائية أثناء وجوده في منصبه.

وقال المتحدث: إن الشرطة لم تتل على بلير حقوقه خلال التحقيق الذي أجري يوم الجمعة والذي استغرق ساعة، ورفض الكشف عن أي تفاصيل للمقابلة، ومضى المتحدث يقول: ''أبلغتنا الشرطة مساء أمس بأن شرط السرية انتهى. وأضاف: ''استجوبت الشرطة يوم الجمعة الماضي رئيس الوزراء كشاهد''، مضيفاً أن الشرطة طلبت عدم الإفصاح عن هذا اللقاء حتى الآن. وقال ساسة حزب العمال: إنهم لا يتوقعون أن يؤدي التحقيق إلى إجبار بلير على الاستقالة من منصبه قبل الموعد المخطط له آخذاً في الاعتبار أنه وعد بالتنحي هذا العام،لكنهم قالوا إن هذا الوضع يمكن أن يتغير في حالة إدانة حلفائه المقربين.واعتقلت الشرطة يوم الثلاثاء أكبر مسؤول عن جمع التبرعات لحملات بلير اللورد مايكل ليفي للمرة الثانية لإعاقة سير العدالة بعد أسبوعين من اعتقال أحد العاملين في مكتب بلير لنفس السبب، في إطار التحقيقات التي تجرى منذ 11 شهراً حول ما إذا كانت الأحزاب السياسية عرضت تلك المناصب الشرفية مقابل أموال.

وتحقق الشرطة فيما إذا كان حزب العمال وأحزاب أخرى وعدت بمنح ألقاب اللورد وهي ألقاب شرفية تمنحها الدولة مع مقاعد في مجلس اللوردات الذي لا ينتخب أعضاؤه مقابل الحصول على قروض.