• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

الاتحاد الأوروبي يطالب ببدء مفاوضات الوضع النهائي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

برلين - د ب أ: طالب الاتحاد الاوروبي بالبدء سريعاً في المفاوضات المتعلقة بتحديد الوضع النهائي للضفة الغربية وقطاع غزة، وقالت مفوضة الاتحاد الاوروبي للعلاقات الخارجية بنيتا فريرو- فالدنر لوكالة الانباء الالمانية (د.ب.أ) إن الخطة الزمنية للسلام المعروفة باسم ''خريطة الطريق'' لا تحتاج إلى تعديلات كثيرة، وأن الوقت قد حان للتحدث الان عن مسائل ''المرحلة الثالثة''.

وأشارت فالندر إلى أن المرحلة الثالثة من ''خريطة الطريق'' تنص على ضرورة التوصل إلى تفاهم إسرائيلي- فلسطيني حول التسوية النهائية ، بما في ذلك المسائل المتعلقة بالحدود واللاجئين والقدس والمستوطنات.

وأكدت المسؤولة الاوروبية أهمية تحقيق تقدم في المجال الاقتصادي في قطاع غزة، لضمان نجاح العملية السلمية. واضافت: ''علينا تحسين الاوضاع الاقتصادية في قطاع غزة من خلال فتح الحدود دون التركيز على رفح وحدها وإنما التشاور أيضا في المستقبل حول فتح معبر المنطار بشكل دائم''.

وشددت فالدنر على ضرورة التوصل في الوقت الحالي إلى اتفاق لتشكيل حكومة وحدة وطنية فلسطينية، يمكن للمجتمع الدولي التعامل معها بعد تنفيذها للشروط الاساسية الثلاثة التي تطالب بها اللجنة الرباعية وهي: الاعتراف باسرائيل ونبذ العنف وقبول الاتفاقات الموقعة حتى الان.

وستشارك المسؤولة الاوروبية مع وزير الخارجية الالماني فرانك فالتر شتاينماير الذي تترأس بلاده الاتحاد الاوروبي حاليا، في مباحثات اللجنة الرباعية الخاصة بالشرق الاوسط التي تعقد اليوم الجمعة في واشنطن، بحضور ممثلين عن الامم المتحدة وروسيا والولايات المتحدة والاتحاد الاوروبي.