• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

الحص: المؤامرة أكبر من لبنان

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

بيروت -''الاتحاد'': اعتبر رئيس الحكومة اللبنانية السابق سليم الحص أن الانقسام في لبنان من صنع يد الخارج الذي بات يتحكم بالساحة اللبنانية وهو الذي يحركه ويغذيه ويؤججه.وقال الحص في مؤتمر صحافي عقده أمس: ''إذا تفجرت الفتنة المذهبية في لبنان فلن يسلم من تداعياتها قطر من الأقطار العربية''. مشيراً الى أن ''الواقع ينبغي أن لا يثبط عزيمتنا في البحث عن تسوية ريثما يتم التوصل الى حلول جذرية عادلة لقضايا المنطقة''.

وأوضح أن رؤساء الحكومات السابقين طرحوا ''ميثاق شرف'' يدعو الى اعتماد خطاب سياسي بناء وتوجهات إعلامية واعية من الجميع تسهم في تعطيل مشاريع الفتنة المذهبية والطائفية وكذلك التعهد بعدم اللجوء الى السلاح أو استخدامه في وجه أي لبناني آخر في أي ظرف من الظروف.

وتمنى الحص أن تلقى هذه المبادرة التجاوب من الأطراف اللبنانيين ما يبدد مخاوف اللبنانيين ويعيد الى نفوسهم الاطمئنان الى مستقبلهم لا بل الى سلامة الوحدة الوطنية وبالتالي حصانة لبنان مجتمعاً ووطناً ودولة.واعتبر الحص أن المؤامرة أكبر من لبنان وان المتآمرين قادرون على تعطيل اي جهود تبذل لتدارك الفتن فيه وقال: ''إننا نتصرف كقبائل وليس كشعب ولم يكن لنا عهد بمثل هذا الانقسام قبل وقوع لبنان مؤخراً تحت المظلة الأميركية''.ورأى ''أن الوضع الحالي أسوأ بكثير مما لو كانت الحكومة بحكم المستقيلة، نظراً لأن قراراتها لا تنفذ بسبب امتناع رئيس الجمهورية عن توقيعها مما يضع لبنان أمام مأزق حقيقي يمس معيشة الناس''.