• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

التحالف الدولي يسدد 20 ضربة مدمرة ضد «داعش» وتفاؤل بتحرير وشيك للمدينة

إنزال جوي عراقي وسط الرمادي والقوات تلامس مقر الحكومة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

هدى جاسم، وكالات (بغداد)

أعلنت قوة المهام المشتركة أن الولايات المتحدة وحلفاءها شنوا 20 ضربة جوية مدمرة استهدفت مواقع «داعش» في كل من بيجي وكركوك والموصل والرمادي وسنجار والسلطان عبد الله. بينما واصلت القوات العراقية المشتركة المدعومة بالضربات الجوية لمقاتلات التحالف وسلاح الطيران العراقي، تقدمها في معركة تحرير الرمادي كبرى مدن الأنبار، حيث نفذت قوات خاصة عملية إنزال جوي في شارع 17 وسط المدينة وقتلت قياديين في التنظيم الإرهابي، تزامناً مع تقدم «أفواج طوارئ» للمشاركة في المعارك الجارية في المحاور الشمالية والغربية والجنوبية، واضطلاعها بمهمة مسك الأرض التي يتم تحريرها من قبضة «داعش».

وأكد نائب رئيس مجلس محافظة الأنبار فالح العيساوي أن القوات الخاصة العراقية نفذت إنزالاً جوياً نوعياً وسط المدينة مستهدفة مواقع حيوية للإرهابيين، بينما توقع الجنرال جون آلن منسق التحالف الدولي المناهض لـ«داعش» أن استعادة الرمادي ستتم في القريب العاجل،‏‭ ‬وفقاً ‬لبيان ‬لوزارة ‬الداخلية ‬العراقية. وكان الجنرال الأميركي تباحث مع وزير الداخلية العراقي محمد الغبان بحضور السفير الأميركي لدى بغداد ‬ستيوارت ‬جونز ‬ومسؤولين آخرين، تطرق اللقاء لقضية تدريب الشرطة‏‭ ‬العراقية ‬في ‬مختلف ‬المجالات ‬وعلى ‬امتداد ‬مناطق ‬التماس ‬مع «‬داعش» ‬في ‬محافظات‭ ‬نينوى ‬وصلاح ‬الدين ‬والأنبار. وأكد الغبان على ضرورة دعم جهود الوزارة برفدها بالمدربين وتوسيع مشاركة فريق المدربين الإيطالي الذي يعمل حالياً في العراق‏‭‬. وأكد آلن ‬أن قوات ‬التحالف ‬الدولي ‬تعمل ‬على‭ ‬تدعيم ‬عمل ‬وزارة ‬الداخلية ‬وقواتها ‬القتالية ‬لا ‬سيما ‬الشرطة ‬الاتحادية ‬كونها‭ ‬تقوم ‬بدور ‬أساسي ‬ومحوري ‬في ‬عمليات ‬تحرير ‬المدن ‬من ‬عصابات «‬داعش‭«‬. وكان كريم النوري المتحدث باسم «الحشد الشعبي» أعلن في وقت سابق أن معركة الرمادي ستحسم (غداً) وستتم السيطرة على المربع الحكومي الذي بات على مرمى حجر، حيث تتسبب العبوات الناسفة والألغام بإبطاء التقدم نحوه.

من جهته، أعلنت «خلية الإعلام الحربي» في بيان الليلة قبل الماضية، عن تنفيذ 28 طلعة قتالية قام بها طيران التحالف الدولي والعراقي. وأشارت الخلية إلى أن «الطلعات شملت مناطق سنجار والشرقاط وكركوك والموصل والرمادي والبغدادي، وقد أسفرت عن قتل أعداد من «الدواعش» وتدمير 4 أسلحة ثقيلة و4 مقرات للعدو وساتر و5 صواريخ، فضلاً عن دك وكرين ومستودع أسلحة وخندق وموقع قتالي وسد ترابي تستخدمه العصابات الإرهابية.

وبدوره، أكد رئيس مجلس محافظة الأنبار صباح كرحوت أن التحالف الدولي يلعب دوراً كبيراً في التحضير لتحرير الرمادي وبقية مناطق الأنبار من قبضة «داعش» من خلال قصف مواقع ومقرات التنظيم. وقال، إن التحضيرات العسكرية تشمل إمداد القطاعات العسكرية بكافة الأسلحة والمعدات والمقاتلين وتكثيف تواجدهم حول مناطق الخاضعة لـ«داعش» لتضيق الخناق عليهم ومحاصرتهم وعدم تسللهم إلى مناطق أخرى تسيطر عليها القوات الأمنية. وبين كرحوت أن التحالف درب نحو 1500 من مقاتلي العشائر في معسكر الحبانية وقاعدة عين الأسد، وتم تسليحهم وتجهيزهم.

وفي تطور متصل، أفادت مصادر أمنية بمقتل ضابط شرطة برتبة عقيد يدعى عايدن حسين ويشغل منصب مدير مخابرات كركوك، جراء إطلاق نار من مسلحين مجهولين يستقلون مركبة استهدفوا سيارة الضحية وسط المدينة أمس. وذكرت أن الضابط لقي حتفه مع سائقه بإطلاق النار فيما لاذ المعتدون بالفرار.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا