• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

دوريات شرطة دبي ترافق مسيرة الكأس اليوم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

دبي - الاتحاد: أكد العميد عيسى أمان عبيد مدير الإدارة العامة للمرور بالإنابة بشرطة دبي أن الإدارة أنهت استعداداتها لتأمين حركة السير خلال المسيرة الاحتفالية التي ستنطلق في الرابعة بعد ظهر اليوم، بمناسبة فوز منتخبنا الوطني ببطولة دورة كأس الخليج ،18 حيث ستجوب المسيرة معظم شوارع منطقتي ديرة وبر دبي.

ودعا مشجعي ومحبي المنتخب الوطني إلى الحفاظ على المناسبة السعيدة والغالية على قلوب الجميع من المواطنين والمقيمين، وتجنب ارتكاب أي أنواع من المخالفات المرورية، مشيراً إلى أن المخالفات المرتكبة في مثل تلك المناسبات تشكل خطورة كبيرة على سلامة المشاركين في المسيرة ومستخدمي الطريق الآخرين.

وحذر العميد عيسى أمان من ارتكاب مخالفات التجاوز من كتف الطريق أو القيادة بسرعة زائدة أو الخروج من المركبة بشكل يهدد سلامة مرتكبي تلك المخالفة أو القيادة بطيش وتهور أو عدم الالتزام بخط السير الإلزامي وهي المخالفات التي تكثر في المسيرات، منوهاً بأن رجال المرور سيرافقون المسيرة.

وكشف عن أن المسيرة ستنطلق من المركز التجاري بالاتجاه إلى دوار المركز التجاري ثم إلى شارع الشيخ زايد ثم إلى الجسر الرابع (أكاديمية شرطة دبي)، وتقاطع ميناء السلام ثم إلى شارع الجميرا، مروراً بتقاطع الشيخة شيخة فتقاطع الميناء متجهة إلى نفق الشندغة ثم إلى شارع الممزر، بالاتجاه إلى تقاطع نادي الشباب، ثم أمام نادي الأهلي فمدينة بدر وشارع الجزائر وجسر مردف ثم شارع الورقة، مروراً بشارع الإمارات، باتجاه القرية العالمية.

وأشار مدير الإدارة العامة للمرور بالإنابة، إلى أن أي شخص يستطيع الالتحاق بالمسيرة في أية مرحلة من مراحلها، عليه أن يلتحق بها من آخرها ولا يحاول الدخول مباشرة إلى مقدمتها.

من جانبه أشار الرائد عيد محمد بن ثاني ضابط الأمن والسلامة في القرية العالمية، أنه تم تشكيل فريق عمل ميداني لتنظيم حركة السير والمرور في القرية العالمية، وإغلاق المواقف الممتلئة في القرية، وتحويل حركة السير باتجاه الخروج، لمنع تكدس المركبات، التي لا تجد موقفاً شاغراً، عند مداخل ومخارج القرية، وتجنب الازدحام المروري على الطرق المؤدية إلى القرية العالمية، والطرق الرئيسية حولها، خلال استقبال القرية للمسيرة الاحتفالية.

وحذر الرائد عيد بن ثاني، من السلوكيات الخاطئة التي يمارسها بعض سائقي المركبات الذين يغفلون عن أن وقوفهم الخاطئ الذي يسبب الضرر لآلاف المركبات من خلفهم، ويعرقل حركة السير والمرور، مناشداً أفراد الجمهور استخدام بوابات ( 3 و4 و6 )، ودعا أولياء الأمور إلى تأمين سلامة أطفالهم الذين يتعرضون في بعض الأحيان إلى الضياع في القرية بسبب اتساعها وكثرة أماكن الترفيه التي توفرها لفئة الصغار والذين تتراوح أعمارهم بين الثانية والخامسة، في الأماكن المزدحمة ولذا يجب اتخاذ مجموعة من الإجراءات الاحترازية التي من شأنها التخفيف من أعداد الضائعين.

وذكر ضابط الأمن والسلامة في القرية، أن مشكلة ضياع الأطفال يتم التعامل معها بصورة خاصة لأنها مسألة واردة الحدوث خاصة في الاحتفالات، مشيراً إلى أهمية البطاقة التعريفية التي تم توفيرها للأطفال.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال