• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

لا تحكموا على أجانب «فارس الغربية» الآن

بانيد:لقاء «الكوماندوز» كتاب مفتوح للفريقين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

علي الزعابي (أبوظبي)

وصف لوران بانيد مدرب الظفرة المواجهة المرتقبة لفريقه أمام الشعب بالكتاب المفتوح، بعد أن تقابلا قبل فترة وجيزة ضمن الجولة الرابعة لبطولة الدوري في الملعب نفسه وانتهت مباراتهما بالتعادل الإيجابي 1-1. وأضاف: «على اللاعبين التركيز طوال الدقائق التسعين ، خصوصاً أمام المرمى من أجل ترجمة الفرص إلى أهداف، وعدم تكرار إضاعة الفرص بشكل متواصل من أجل ضمان التسجيل وحصد النقاط». وقال: «لقد عملنا على عدة جوانب أفادت اللاعبين خلال فترة التوقف من بينها الاطمئنان على اللياقة ورفع معدلها، والاهتمام بالجانبين التكتيكي والخططي، إضافة إلى المحاضرات النظرية وشرح الأخطاء التي وقع بها اللاعبون في السابق ومنحهم الثقة الكاملة في المشوار القادم في سبيل العودة القوية سواء في بطولة الدوري أو كأس الخليج العربي.

وحول مواجهة الشعب، قال: «بكل تأكيد الفريق المنافس قدم مباراة جيدة أمامنا في الدوري، فهو مشاكس ويحاول استغلال أي فرصة من أجل خطف الأهداف، ولكننا سنعمل على إيقافه بتقليل الأخطاء وعدم التهاون أمام مهاجمي الكوماندوز، لأننا نسعى للعودة بشكل مغاير عن ما قدمناه في الفترة الماضية». وتحدث بانيد عن مستوى أجانب فريقه، وقال: «لم يتمكن الأجانب من التأقلم مع الأجواء الجديدة، ولهذا فإننا نلاحظ عدم التفاهم الكبير والفراغ الذي يشكله ابتعادهم عن مستواهم الحقيقي، ولكني سأعمل على تجهيزهم وتهيئتهم بشكل جيد حتى يكملوا جاهزيتهم وتفاهمهم مع التشكيلة، مشدداً على عدم الحكم عليهم في هذا الوقت وانتظار ما ستسفر عنه المباريات القادمة في ظل مشاركتهم قبل تقييمهم بصورة كاملة».

وتابع: «سنفتقد خدمات المدافع الدولي العراقي أحمد إبراهيم لمشاركته مع منتخب بلاده في تصفيات كأس العالم، بالإضافة إلى عبدالله النقبي وسالم سعيد لمشاركاتهم الخارجية مع المنتخب الأولمبي، مشيراً إلى أنه سيعتمد على اللاعبين الأكثر جاهزية».

من جهته، اعترف علي إبراهيم مهاجم الظفرة بصعوبة مباراة فريقه أمام الشعب، خصوصاً أنها تأتي بعد أيام قليلة من خوض مباراة مع الفريق نفسه ، مؤكداً أن هذا التقارب الشديد يمنح اللقاء قوة أكبر وتنافسا شديدا لتحقيق الفوز بعد انتهاء اللقاء السابق بالتعادل 1 - 1.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا