• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

محمد بن صقر القاسمي: كأس الخليج وحّدت مشاعر أبناء الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

أسامة أحمد:

وجّه الشيخ محمد بن صقر القاسمي التهنئة إلى صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة ''حفظه الله'' وصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي ''رعاه الله'' والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة وشعب الإمارات بمناسبة الإنجاز الرائع الذي حققه منتخبنا الوطني في ''خليجي .18

وقال الشيخ محمد بن صقر: إن كاس الخليج تعد بكل المقاييس بداية ثورة تصحيحية للرياضة الإماراتية في كل الألعاب.

وأضاف أن جهود المسؤولين وانفعالهم وحبهم ودعمهم للأبيض يعد عبرة لنا جميعاً، حيث ساهم هذا الاهتمام مساهمة كبيرة في وصوله إلى منصة التتويج.

ومضى الشيخ محمد في حديثه قائلاً: إن كأس الخليج وحدت مشاعر أبناء الإمارات وجعلتهم يلتفون حول المنتخب كأسرة واحدة في مشهد رائع سيظل عالقاً بأذهان الجميع بعد أن ذابت كل الانتماءات وأصبح الأبيض نادياً للجميع

و ناشد الشيخ محمد القيادات السياسية والرياضية بفتح أبواب الأندية لمواليد الإمارات من العرب للمشاركة في جميع الألعاب بغية استثمار هذا الإنجاز حتى تكسب رياضة الإمارات خامات جديدة تثري الساحة ونرد الجميل بما هو أجمل بعد أن شاهدنا تفاعل المقيمين ومؤازرتهم لمنتخبنا حتى حقق المراد.

وقال الشيخ محمد: إن المرحلة المقبلة تتطلب تكوين منتخب للدرجة الثانية بغية الاستفادة من أبرز عناصره وضمهم للمنتخب الأول خاصة أن أندية المظاليم تضم خامات جيدة.

واستطرد في حديثه قائلاً: إن النجاح يولد النجاح والبطولات تعطي الثقة، حيث ينبغي أن نعض بالنواجذ على هذه المكتسبات الخليجية خاصة أن الإنجاز أعاد لكرة الإمارات الثقة لتسير على الطريق الصحيح وصولاً إلى أهدافها المنشودة.

واختتم حديثه بقوله: إن انعكاسات اللقب الخليجي سيكون لها المردود الإيجابي في ملاعبنا كافة، آملاً أن تستثمره الألعاب المختلفة على أكمل وجه من أجل الارتقاء بها وتطويرها لتتبوأ مكانة مرموقة في المحافل العربية والخليجية والدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال