• الخميس 09 ربيع الأول 1438هـ - 08 ديسمبر 2016م

في اليوم الأول لانطلاقها في الشارقة والذيد

«القافلة الوردية» قدمت فحوصاً مجانية لـ 541 سيدة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مارس 2016

الشارقة (الاتحاد)

قدمت مسيرة فرسان القافلة الوردية الفحوص المجانية للكشف عن مرض سرطان الثدي لـ 541 شخصاً في الشارقة والذيد، لتشكل بذلك بداية قوية لهذه المبادرة التي أطلقتها جمعية أصدقاء مرضى السرطان في عام 2011.

وتحظى مسيرة فرسان القافلة الوردية برعاية كريمة من صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، ومتابعة من سمو الشيخة جواهر بنت محمد القاسمي الرئيس المؤسس لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، وتقام نسختها السادسة تحت شعار «جنود الأمل الوردي» وتستمر حتى 17 مارس الجاري.

وشهدت العيادة المتنقلة التي أقيمت في مستشفى الذيد، والعيادت المتنقلة في كل من، مستشفى القاسمي، وجمعية الشارقة الخيرية، ونادي سيدات الشارقة، إقبالاً كبيراً من النساء، من مختلف الفئات العمرية، ومن مواطني الدولة والعديد من الجنسيات الأخرى، للاستفادة من الفحص الطبي السريري للكشف عن سرطان الثدي الذي يجريه الطاقم الطبي المتخصص للقافلة الوردية، بالتعاون الاستراتيجي مع مستشفى الأميرة غريس في لندن.

وبلغ عدد الذين تقدموا لإجراء الفحوص 541 سيدة، منهم 475 من مواطني دولة الإمارات، و66 من المقيمين، منهن 265 فوق سن الأربعين، و276 تحت سن الأربعين، وشهد مستشفى القاسمي إقبالاً كبيراً من السيدات على إجراء الفحوص، حيث استقبلت العيادة هناك 207 سيدات لإجراء الفحوص، كما توافدت السيدات على العيادة الموجودة في مستشفى الذيد، حيث أجريت الفحوص هناك لـ 150 سيدة، فيما استقبل نادي سيدات الشارقة 105 سيدات لإجراء الفحوص، و79 سيدة في جمعية الشارقة الخيرية، وحرص الكادر الطبي المرافق لمسيرة القافلة الوردية والبالغ عددهم في هذا العام 58 كادراً.

وقالت الدكتورة سوسن الماضي، المدير العام لجمعية أصدقاء مرضى السرطان، رئيس اللجنة الطبية والتوعوية لمسيرة فرسان القافلة الوردية: «نحن سعداء بالنتائج الطيبة التي حققتها فرقنا الطبية في اليوم الأول». وقالت علياء حسين، مسؤولة العيادات الخارجية في مستشفى الذيد: «نشارك في القافلة الوردية للعام السادس، وفي كل عام نلاحظ إقبالاً متزايداً، ومن الجنسيات كافة على إجراء الفحوص».

ورصدت اللجنة العليا المنظمة لمسيرة فرسان القافلة الوردية ميزانية بلغت قيمتها 10 ملايين درهم لتنفيذ خطتها لهذا العام، ستخصص 5,5 مليون درهم منها لدعم 22 مريضاً مصاباً بالسرطان، و3,5 مليون درهم لمسيرة الفرسان وعمل العيادة المتنقلة، ومليون درهم لتنفيذ 200 فعالية مجتمعية في مختلف أنحاء الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض