• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

مطار دبي الأفضل في الشرق الأوسط عام 2006

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

حصل مطار دبي الدولي على جائزة دولية جديدة كأفضل مطار في الشرق الأوسط عن عام 2006 ما يرفع عدد الجوائز التي حصل عليها خلال العام الماضي إلى 5 جوائز متنوعة، في خطوة تؤكد الأهمية والثقة الكبيرة التي يحظى بها المطار لدى المسافرين حول العالم.

وفاز مطار دبي بالجائزة ضمن استفتاء اجرته مجلة ''بزنس ترافلر '' ذات الشهرة. وشمل الاستفتاء الآلاف من قرائها، الذين أدلوا بأصواتهم حول العديد من الفئات الخدماتية الجوية حول العالم مثل (أفضل مطار وأفضل سوق حرة وأفضل فندق وشركة طيران). وشملت المواصفات التي تم بموجبها اختيار المطارات الفائزة عدة معايير يتوجب توفرها في المطار مثل جودة الخدمة والتسهيلات والعناية بالعملاء وسهولة إنهاء إجراءات السفر والصعود إلى الطائرات وغيرها من المعايير ذات الصلة التي تحسن قطاع خدمات المسافرين.

وقال سمو الشيخ احمد بن سعيد آل مكتوم رئيس دائرة الطيران المدني بدبي رئيس مجموعة الإمارات:'' شكل العام 2006 عاما غنيا بالإنجازات حيث فاز مطار دبي بخمس جوائز دولية وتعامل مع أكثر من 29 مليون مسافر و 5,1 مليون طن شحن واستقطب 4 شركات طيران جديدة . حقا أن هذه الإنجازات وهذه الثقة الدولية، سوف تمنحنا المزيد من قوة الدفع لمواصلة السير نحو الأهداف المنشودة.

وأضاف سموه:'' أن الثقة الكبيرة التي حاز عليها مطار دبي ، يعزز لدينا الإحساس بالمسؤولية، لتطوير الخدمات التي نوفرها للمسافرين وشركات الطيران وتحقيق المزيد من التميز الذي ينبع من التعاون الرائع بين جميع الجهات العاملة في المطار''. وأكد أن الأشهر القليلة المقبلة تحمل إلى صناعة النقل الجوي العالمية، خدمات وتسهيلات سوف تشكل إضافة نوعية لمفهوم السفر مع اكتمال الكونكورس 2 والمبنى 3 اللذين يضمان كل ما يحلم به المسافر من تسهيلات. لقد تجاوزنا الكثير من العقبات والتحديات خلال السنوات الثلاث الماضية ،واستطعنا ان نقود بنجاح واحدة من اكبر العمليات التشغيلية في العالم، حافظنا خلالها على مرونة حركة المطار الداخلية والخارجية، في الوقت الذي كانت الحفارات العملاقة والآلاف من المهندسين والفنيين والعمال يقومون على مدار الساعة، بإنجاز تحفة معمارية ستظهر للعيان في الربع الثالث من العام الحالي''.

يذكر أن مطار دبي الدولي يشهد اكبر مشروع توسعة في تاريخه بتكلفة 15 مليار درهم بهدف رفع طاقته الاستيعابية إلى 70 مليون مسافر سنويا. ومن المتوقع انتهاء المرحلة الأولى من المشروع خلال الربع الثالث من العام الحالي وستنتهي المرحلة الثانية والأخيرة في العام المقبل وتتضمن مبنى الكونكورس 3 المخصص لطائرات الإيرباص العملاقة من طراز A083 ما يجعله أول مطار بالعالم يقيم مبنى خاصا لهذا النوع من الطائرات.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال