• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

إيران تضخ 4,4 مليون برميل يومياً في يناير متجاوزة حصتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 02 فبراير 2007

فيينا-رويترز: قال مسؤول إيراني بقطاع النفط أمس إن إيران رابع أكبر بلد مصدر للخام في العالم ضخت 4,4 مليون برميل يوميا الشهر الماضي متجاوزة بأكثر من 300 ألف برميل يوميا حصتها الإنتاجية في منظمة أوبك. وقال غلام حسين نوزاري العضو المنتدب لشركة النفط الوطنية الإيرانية على هامش مؤتمر للطاقة إن بلاده ثاني أكبر منتج للنفط في أوبك صدرت 2,35 مليون برميل يوميا إلى 2,4 مليون برميل يوميا في يناير. ووافقت إيران على خفض الإمدادات بواقع 176 ألف برميل يوميا من نوفمبر مقلصة بذلك إمداداتها الفعلية إلى 3,716 مليون برميل يوميا بموجب اتفاق لأوبك على خفض الإنتاج 1,2 مليون برميل يوميا.

وكان مسؤول آخر بالشركة هو حجة الله غانمي فرد حدد في وقت سابق صادرات يناير عند مستوى أدنى يبلغ 2,25 مليون برميل يوميا. ومن المتوقع أن تقلص طهران الإنتاج مرة ثانية بمقدار 73 ألف برميل يوميا من أول فبراير في إطار خفض آخر أقرته أوبك بواقع 500 ألف برميل يوميا.

إلى ذلك انخفضت أسعار النفط الخام في المعاملات الاجلة أمس بعد يوم واحد من صدور بيانات أظهرت انخفاضا أكبر من المتوقع في مخزون المشتقات الوسيطة بالولايات المتحدة وارتفاع مخزون النفط الخام. وأظهر تقرير رسمي أول أمس أن مخزون النفط الخام والبنزين ارتفع الاسبوع الماضي بما يفوق توقعات المحللين. لكنه أوضح أيضا ان مخزون المشتقات التي تشمل وقود التدفئة ووقود الديزل انخفض بما يزيد قليلا عن المتوقع. ومن المنتظر أن تبدأ الدول الاعضاء في منظمة أوبك أمس تطبيق تخفيضات جديدة في الانتاج تبلغ 500 ألف برميل يوميا بعد خفض الامدادات 1,2 مليون برميل يوميا بدءا من نوفمبر الماضي.

وفي الساعة 1109 بتوقيت جرينتش انخفض سعر مزيج برنت 23 سنتا الى 57,17 دولار للبرميل.

وتراجع سعر الخام الاميركي الخفيف 25 سنتا الى 57,89 دولار للبرميل. وزاد سعر السولار (زيت الغاز) 3,25 دولار الى 515 دولارا للطن. من جهة أخرى قال الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أمس إن فكرة إقامة تجمع للدول المنتجة للغاز مثيرة للاهتمام لكنه أضاف انه لا يريد منظمة على غرار منظمة أوبك. وقال بوتين في مؤتمره الصحفي السنوي في الكرملين ''اقامة منظمة مثل أوبك للغاز فكرة مثيرة للاهتمام. '' وأضاف ''إننا في المقام الاول نتفق مع المتخصصين الايرانيين والشركاء في بعض الدول الاخرى التي هي من كبار منتجي الغاز. '' وتابع ''نحن نحاول تنسيق جهودنا في أسواق ثالثة ولا ننوي إقامة تكتل لكننا سنواصل تنسيق أنشطتنا وفي ذهننا الهدف الرئيسي المتمثل في خدمة أمن الطاقة لزبائننا.''

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال