• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

صراع الثواني يحسم المراكز

جارديني بطلاً للمرحلة الأولى من طواف أبوظبي الدولي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

تغطية: مصطفي الديب - علي الزعابي (أبوظبي) تصوير عادل النعيمي

توج الإيطالي أندريا جارديني بطلا للمرحلة الأولى من طواف أبوظبي الدولي التي أقيمت أمس في المنطقة الغربية، حيث تفوق دراج فريق أستانا على منافسيه بعد أن نجح في قطع مسافة السباق في 4:21:11 ساعة، وحل البليجيكي توم بوتين في المركز الثاني بفارق أربع ثوان عن البطل، فيما جاء الإيطالي دانيال بينلي في المركز الثالث بفارق 6 ثوان عن صاحب الصدارة، وثانيتين فقط عن صاحب المركز الثاني، أما المركز الرابع فكان من نصيب الإيطالي أندريا بانيتي بفارق ثانيتين عن صاحب المركز الثالث، وحل ماركو ماجولا خامساً بالفارق نفسه عن أندريا بانيتي.

وسلم سعيد بالرصاص المنصوري كأس المركز الأول إلى جارديني، في حين سلم محمد سند القبيسي ممثل أدنوك القميص الأحمر لأندريا أيضاً، وسلم محمد الحمادي المدير التنفيذي للتحرير والنشر، رئيس تحرير جريدة الاتحاد القميص الأبيض للجنوب أفريقي جيمس سونجيزو، الذي شارك كأصغر متسابق في الطواف، أما القميص الأخضر فحصل عليه البطل أندريا جارديني، حيث حصل على أفضل نقاط خلال المنافسات التي شهدتها المرحلة الأولى أمس، وأخيراً سلم هيثم حسن نائب رئيس المبيعات في الاتحاد للطيران القميص الأسود إلى الألماني بول فومس من فريق بورا أراجون الذي جاء كأفضل متسابق في جولة الأمس.

وشهدت منافسات المرحلة الأولى من طواف أبوظبي منافسة شرسة بين الجميع، وجاءت المفاجآت عنواناً رئيسياً حيث خرج الروسي ساجان بطل العالم من العشرة الأوائل ، ووضح عليه التأثر بحرارة الجو وعدم قدرته على الظهور بالمستوى المتوقع رغم تتويجه رسمياً بطلاً للعالم قبل بداية الجولة الأخيرة من بطولة العالم للدراجات الهوائية. وانطلقت منافسات أمس من نقطة البداية في قصر السراب، وتم تقديم الفرق الـ 18 المشاركين في الحدث للإعلام قبل الانطلاق، كما تم التقاط عدد من الصور التذكارية لجميع الفرق، وأعلنت اللجنة المنظمة عن درع البطولة وقدمته للإعلام قبل انطلاق المنافسات الرسمية، كما شهدت الساعات التي سبقت بداية الحدث عدداً من الفعاليات الترفيهية في مقر الانطلاق، حيث حرص الدراجون على ركوب الجمال والتجول بها داخل منطقة فندق قصر السراب.

وشهدت مرحلة الأمس قوة بالغة من المتسابقين حيث استطاعوا الاستمرار حتى النهاية دون خروج أحد من المنافسات، وتم تقسيم الجولة الأولى إلى 9 مراحل، بدأت الأولى من فندق قصر السراب ومسافتها حوالي 10 كلم، والقيس ومسافتها 7.6 كلم والسبخة ومسافتها 31.7 كلم، أما المرحلة الرابعة فكانت ليوا ومسافتها 20.9 كلم، وخامساً، جاءت مرحلة الدوران حول واحة ليوا مسافتها 13.8 كلم، وتستمر المرحلة السادسة والسريعة في ليوا لمسافة 17.6 كلم، وسابعاً جاءت مرحلة شمس ومسافتها 45.8 كلم، أما المرحلة الثامنة فكانت مدينة زايد ومسافتها 12.2 كلم، وأخيراً المرحلة ختامية ونقطة النهاية في مدينة زايد أيضاً ومسافتها 14.5 كلم.

من جهته أعرب الإيطالي أندريا جارديني عن سعادته بالتتويج بالمرحلة الأولى من طواف أبوظبي الدولي، مؤكداً أن التتويج جاء بعد عناء شديد، لاسيما أن ارتقاع درجة الحرارة كان قاسياً على الدراجين، مشيراً إلى أنه اجتهد، لكي يحافظ على توازنه حتى النهاية انتهج ساسية خاصة، من أجل الوصول إلى خط النهاية في المركز الأول، من خلال الحفاظ على مخزون اللياقة البدنية حتى الثانية الأخيرة.

واعترف بأن المنافسة كانت قوية للغاية مع عدد كبير من الدراجين، ودلل على ذلك بالفارق الزمني البسيط بينه وبين من جاء خلفه في المركزين الثاني والثالث وحتى المركز الخامس، حيث لم يتعد الثواني الست.

ووجه التحية إلى الجماهير التي ساندته طوال السباق، معرباً عن آمله في استكمال مسيرة النجاح من خلال المنافسة على لقب الطواف بشكل عام والتواجد على منصة التتويج كبطل للنسخة الأولى من طواف أبوظبي الدولي.

وأشاد بالتنظيم المتميز من جانب مجلس أبوظبي الرياضي، ووجه الشكر إلى الجميع مؤكداً أن النجاح ليس غريباً على عاصمة الإمارات ، التي اشتهرت بالتميز الدائم في تنظيم الأحداث الكبرى، ووعد الجميع بتقديم أداء مختلف خلال المراحل الثلاث المقبلة من السباق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا