• الاثنين 29 ربيع الأول 1439هـ - 18 ديسمبر 2017م

بريطانيا: اعتقال 9 مشتبه بهم في مؤامرة إرهابية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

عواصم-وكالات الأنباء: نفذت الشرطة البريطانية عملية كبرى لمكافحة الإرهاب في انحاء البلاد واعتقلت تسعة أشخاص في سلسلة مداهمات فجر أمس قالت تقارير اعلامية إنها أسفرت عن احباط هجوم كبير كان مخططا. وقال مسؤولون من الشرطة إن المعتقلين ألقي القبض عليهم من عدة مناطق في مدينة برمنجهام ''للاشتباه في ارتكاب أعمال إرهابية او الاعداد لها او التحريض عليها''. وأغلقت عدة شوارع في برمنجهام ثاني اكبر المدن البريطانية والتي تضم مزيجا عرقيا. وقالت شرطة وست ميدلاندز في بيان ''كاجراء احترازي سنعزز وجود الشرطة في تلك المواقع'' وأضافت انه لا يوجد ''تهديد محدد''. وتعتقد الأجهزة الأمنية أن وقوع هجوم إرهابي مرجح بدرجة كبيرة في بريطانيا التي أعلنت ثاني اعلى مستوى للتهديد وهو ''خطير''.

واعلن مصدر مقرب من أجهزة الأمن البريطانية لوكالة فرانس برس أن الاشخاص التسعة الذين اوقفتهم الشرطة للاشتباه بأنهم إرهابيون، كانوا يخططون لخطف شخص هو على الأرجح من زعماء مسلمي بريطانيا واعدامه. ويعتقد بحسب المصدر أن الموقوفين الذين اعتقلوا بموجب قانون مكافحة الإرهاب كانوا يستهدفون احد قادة مجموعة مسلمي بريطانيا في عملية ''خطف تليها على ما اعتقد عملية اعدام مصورة''. وقال المصدر ''اعتقد ان (المستهدف) كان شخصية مهمة في مجموعة المسلمين''، واضاف ''اعتقد انه على الأرجح مسلم''.وكانت مصادر امنية افادت لهيئة الاذاعة البريطانية ''بي بي سي'' ان العملية المخطط لها لم تكن تستهدف اسقاط العديد من الضحايا بل كانت ستمثل ''مقاربة مختلفة للارهاب في بريطانيا'' بدون اضافة اي تفاصيل أخرى.

وافاد انصار علي خان المستشار العمالي في بلدية برمنجهام ان الموقوفين بريطانيون من اصل باكستاني. وقال إن اعتقالهم جرى في اطار عملية لمكافحة الإرهاب وصفتها وزارة الداخلية بأنها ''مهمة''. وذكرت ''بي بي سي'' ان عمليات الدهم استهدفت منزلين ومتجرا في حي ''آلوم روك'' ومكتبة في حي ''سباركهيل''، وهما حيان تتحدر غالبية سكانهما من اصول آسيوية ولا سيما من باكستان. واكدت الشرطة انه ليس هناك ''اي خطر محدد'' يهدد المواقع المعنية بالعمليات. وفي العام الماضي حذر رئيس جهاز الأمن الداخلي (إم.آي 5) من انه يجري اعداد حوالي 30 مخططا ارهابيا وقال إن الشرطة تراقب حوالي 1600 مشتبه بهم. واصدرت الحكومة بيانا قالت فيه إن الاعتقالات جزء من عملية في انحاء البلاد.

وقالت وزارة الداخلية ''يمكننا أن نؤكد ان عملية كبرى لمكافحة الإرهاب جرت أمس وقادتها شرطة وست ميدلاندز''. واضافت ''احيطت وزارة الداخلية علما بالكامل بشأن العملية وتتلقى بانتظام افادات عن التطورات.

وهذه العملية تذكرنا بالطبيعة الحقيقية والخطيرة للتهديد الإرهابي الذي نواجهه''. وقالت متحدثة باسم وزارة الداخلية إن وزير الداخلية جون ريد على اطلاع مستمر على تطورات ''العملية المهمة الجارية على مستوى وطني''. واضافت إن ''هذه العملية تذكر بالطبيعة الحقيقية والخطيرة للتهديد الإرهابي الذي نواجهه''.

وقال تلفزيون سكاي نقلا عن مصادر لم يحددها إن الشرطة منعت وقوع مؤامرة إرهابية كبرى كانت في مراحل التخطيط الأخيرة او على وشك التنفيذ. وقال مصدر من الشرطة لرويترز إن خطة المشتبه بهم لم تكن لتسبب خسائر بشرية كبيرة لكنها كانت ستتضمن اسلوبا ارهابيا جديدا. واضاف ''لم تكن من النوع الذي يستهدف قطارات الانفاق او الطائرات أو ما شابه ذلك''.

وعلى صعيد آخر، قال الادعاء الالماني أمس إن محكمة ألمانية أمرت باعتقال 13 شخصا يشتبه في تورطهم في خطف مواطن ألماني يقول إن وكالة الاستخبارات المركزية الاميركية خطفته وعذبته. وقال المدعون في بيان ''طبقا للنتائج الحالية تشير بيانات المشتبه بهم الذين تشملهم مذكرة الاعتقال إلى أن هذه البيانات قد تكون هويات تستتر وراءها مجموعة ضباط في وكالة الاستخبارات المركزية''. الى ذلك، تحقق النيابة العامة في هامبورج مع ثلاثة من صحفييها للاشتباه في إفشاء أسرار الدولة، وكان الصحفيون الثلاثة قد نشروا تقريرا في الحادي عشر من سبتمبر الماضي تضمن فقرات من تقارير سرية حول عملية اختطاف خالد المصري.