• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

بيدن ينافس هيلاري في السباق على البيت الأبيض

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

واشنطن-وكالات الأنباء:اعلن السناتور الديمقراطي الاميركي جوزف بيدن رئيس لجنة الشؤون الخارجية في مجلس الشيوخ، قراره دخول السباق للفوز بترشيح حزبه الى الانتخابات الرئاسية الاميركية عام .2008وقال بيدن''اليوم سأكمل الاجراءات اللازمة لاصبح مرشحا لمنصب رئيس الولايات المتحدة''.

وكان بيدن عضو مجلس الشيوخ عن ولاية ديلاوير (شرق)، اعلن قبل اشهر عدة نيته ترشيح نفسه للانتخابات الرئاسية،لكن استطلاعات الرأي تظهر تقدم زميلين له في مجلس الشيوخ، هيلاري كلينتون وباراك اوباما، عليه بشكل كبير.ويعارض بيدن سياسة بوش وخصوصا استراتيجيته الجديدة في العراق. وقال بيدن ان على مجلس الشيوخ ان يتبنى قرارا غير ملزم يحظى بالحد الاقصى من التأييد السياسي ليقول لبوش ''سيدي الرئيس من فضلك،لا تفعل هذا''،حتى انه دعا مؤخرا الى اغلاق معتقل جوانتانامو مؤكدا انه يشكل خطرا على الاميركيين.

من جهة أخرى قالت السيناتور هيلاري كلينتون العضو في مجلس الشيوخ الاميركي إن الخبرات التي اكتسبتها في التعامل مع ''الرجال الاشرار'' ستساعدها في حال فوزها بمنصب الرئاسة.ورفض كلينتون التعليق على ما قالته زوجته إلا أن هيلاري اعترفت بأنها كانت تمزح في موضع الجد.وأشارت ولاول مرة إلى أن كلينتون سيقوم بدور في إطار حملتها،وقالت ''من المؤكد أنني سأبحث عن السبل الكفيلة للاستفادة من مهارات ومواهب الرؤساء السابقين،وفي مقدمتهم على الاخص زوجي''.وتنبع أهمية أيوا من حقيقة مفادها أنها ساحة رئيسية في السباق الرئاسي لدى الحزبين الجمهوري والديمقراطي حيث يعقد الحزبان أول مؤتمراتهما الانتخابية لاختيار المرشح الرئاسي عن كل حزب في الولاية في يناير عام 2008 وتكون المؤتمرات الانتخابية في أيوا نقطة الانطلاق لسلسلة من الانتخابات الاولية في أنحاء الولايات المتحدة لتحديد مرشحي الحزبين في السباق الرئاسي.