• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

الشعفار: ليوا الأصعب والقادم أكثر إثارة

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

أبوظبي (الاتحاد)

أعرب أسامة الشعفار رئيس اتحاد الدراجات عن سعادته بنجاج المرحلة الأولى من طواف أبوظبي، مشيراً إلى أنها الأكثر صعوبة من بين مراحل السباق على خلاف التوقعات. وقال: في رأيي المرحلة الأولى كانت صعبة للمتسابقين، ولكن على الرغم من ذلك جاء الأداء سريعاً في الأمتار الأخيرة، ودرجات الحرارة والتضاريس شكلت صعوبة على الدراجين.

وأضاف: «أتوقع أن تأتي بقية المراحل أكثر قوة وتنافسية، مؤكدا أن طواف أبوظبي الدولي سيحقق نقلة نوعية كبيرة لرياضة الإمارات بصفة عامة ورياضة الدراجات بصفة خاصة، ليس في الإمارات وحسب وإنما في المنطقة بأكملها كونه حدث عالمي»، وثمن رئيس اتحاد الدراجات دعم ورعاية مجلس أبوظبي الرياضي، برئاسة سمو الشيخ نهيان بن زايد آل نهيان، والدور الريادي في دعم المسيرة الرياضية في العاصمة أبوظبي، من خلال استضافة الأحداث الكبرى، ومن بينها الطواف لتؤكد مكانتها على خريطة الرياضة العالمية.

وأضاف: من دون شك مشاركة أبرز الدراجين العالميين في طواف أبوظبي، في ختام الموسم تجعله محط أنظار العالم أجمع، رغم أنها المرة الأولى التي يقام فيها بالعاصمة الإماراتية، إلا أنه أكد على قيمته ومكانته المميزة قبل انطلاقه بفضل التحضيرات والاستعدادات التي جاءت على أعلى مستوى كي يخرج الحدث بأفضل صورة مثلما هو متوقع.

وأشار الشعفار إلى أن مسارات طواف أبوظبي الدولي تؤكد الاختلاف النوعي في الجولة الختامية باختلاف تضاريس المراحل المختلفة، حيث المرحلة الأولى التي انطلقت أمس في ليوا، وما تحيطه من رمال الصحراء الذهبية، والانتقال لمرحلة الدوران في مدينة أبوظبي، وما تبرزه من معالم العاصمة الجميلة، ثم مرحلة العين، والصعود إلى جبل حفيت الأعلى في دار الزين. ​

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا