• الأربعاء 08 ربيع الأول 1438هـ - 07 ديسمبر 2016م

«الأحمر» يفلت من مطب «فارس الغربية» بصعوبة

عبدالمجيد حسين: طموح الأهلي الفوز بكل بطولات الموسم

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 01 فبراير 2014

محمد سيد أحمد (أبوظبي) ـ رغم أن التأهل إلى نهائي كأس صاحب السمو رئيس الدولة لكرة القدم كان من نصيب الأهلي، إلا أن الظفرة يستحق أن نرفع له «القبعة»، في المواجهة القوية التي جمعتهما أمس الأول، على ستاد مدينة زايد الرياضية، وانتهت لمصلحة «الفرسان» بهدفين مقابل هدف، وجاءت متكافئة في أغلب فتراتها، قدم فيها الفريقان مستوى متميزاً من الناحية التكتيكية، ما بين الضغط الهجومي المكثف لـ «الأحمر»، والتوازن الجيد لـ «فارس الغربية» الذي كان نداً لحامل اللقب، لم يكن بعيداً عن الوصول إلى النهائي، لكن المواجهة ابتسمت للأهلي الذي استحق أن يكون طرفاً في المباراة الختامية.

وتألق «فرقة الفرسان» جاء متوقعاً بحكم أنه الفريق الأفضل على الساحة، وعناصر قوية في كل خطوط اللعب، إلا أن ما قدمه الظفرة برهن أنه بلغ مرحلة النضج، وأصبح فريقاً كبيراً بالأفعال وليس الأقوال، وخرج من البطولة «مرفوع الرأس»، حيث قاتل حتى «الرمق الأخير» وكان بإمكانه أن يصل بالمباراة إلى ركلات الحظ الترجيحية، لولا رعونة الشافني في الفرصة المحققة التي أتيحت له بعد الهدف الثاني للأهلي. وإذا كان خمينيز النجم الأبرز في الأهلي، فإن الثنائي عبد السلام جمعة وحمد قاسم يستحقان الاحترام على المردود الذي قدماه على مدار الـ 120 دقيقة، وأثبت اللاعبان خاصة عبد السلام أنه نموذج للاعب كرة القدم المثالي داخل الملعب وخارجه.

وفرحة التأهل جاءت كبيرة لفريق الأهلي، خاصة أنه صعب وأمام فريق أظهر قدرات كبيرة، بينما خرج لاعبو الظفرة مرفوعي الرأس، وكسبوا الاحترام رغم الخسارة، ويستحق الفريقان الإشادة على ما قدماه في المباراة الجديرة بالمشاهدة، وكفلت للأهلي الوجود في المباراة النهائية للبطولة الغالية على الجميع، للمرة التاسعة في تاريخه، بينما غادرها الظفرة الذي كان قريباً من تحقيق إنجاز تاريخي.

ومن جانبه، قدم عبد المجيد حسين مشرف فريق الأهلي التهنئة والشكر لفريقه على الفوز الذي وصفه بالصعب، وقال: توقعنا أن تكون المباراة بهذا السيناريو، لأن الظفرة فريق متميز ومستواه رائع، وأسلوبه في اللعب جاء متناسباً مع طبيعة مباريات الكأس، ونجح فيه بكفاءة عالية خلال المباراة التي سيرها وفقاً لأسلوبه، باعتماده على الدفاع المنظم والهجوم المضاد، وهو ما صعب مهمة الأهلي، ونجح في أن يخطف الهدف الأول، لكن الأهلي نجح في العودة سريعاً، وثم جاء هدف الفوز في الشوط الرابع بعد أضاع الأهلي فرصاً عديدة، لكنه كان حاسماً، وأنهى المواجهة القوية لمصلحة «الفرسان».

وأضاف: أشكر اللاعبين والجهازين الفني والإداري وأيضاً الطبي على ما قدموه، والشكر يمتد للجمهور الذي حرص على الحضور، رغم التوقيت الصعب للمباراة، حيث كان على الموعد وأبى إلا أن يؤازر الفريق ويقف خلفه، وجمهورنا السبب الرئيسي في تقدم الفريق في كل المسارات.

وأكد عبد المجيد حسين أن طموحات الأهلي كبيرة في هذا الموسم، وأن هدفه كل البطولات التي يشارك فيها، لأن حرصه سيكون أكبر للاحتفاظ بلقب كأس صاحب السمو رئيس الدولة، والفوز بدرع الدوري والمنافسة بقوة في دوري أبطال آسيا، بجانب كأس المحترفين التي تنتظره فيها مواجهة في توقيت صعب جداً بالنسبة للفريق، حيث تأتي بين مباراتين آسيويتين.

وقال عبد المجيد حسين إن الفريق يرتاح 24 ساعة، على أن يعود للتدريبات صباح اليوم بتمارين استشفاء، تكون البداية لتحضيراته لمباراة الشعب يوم الجمعة المقبل، وأن الجهازين الفني والطبي قادران على تحضير الفريق بالشكل المناسب لهذه المباراة بالصورة التي تمكن الأهلي من تحقيق ما يريده فيها.

وعن تجديد عقد المهاجم جرافيتي الذي ينتهي بنهاية الموسم الحالي، أكد عبد المجيد حسين أن مثل هذه الملفات مغلقة في هذا الوقت، وأن كل التركيز منصب على مباريات الفريق المقبلة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا