• الجمعة 27 جمادى الأولى 1438هـ - 24 فبراير 2017م

إطلاق "برنامج الكتروني" لتقييم مرضى الروماتويد

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

دبي - ''الاتحاد'': أُطلق اليوم أول برنامج في المنطقة لتقييم مرضى التهاب المفاصل الروماتويد من قبل ''ميدسايتس'' وبدعم من شركة ''وايث للأدوية، وذلك خلال معرض ومؤتمر الصحة العربي 2007 المقام في ''مركز دبي الدولي للمعارض''.

وتم تصميم البرنامج، وهو منحة تعليمية من ''وايث للأدوية'' للمعنيين بأمراض الروماتيزم، بهدف تمكين الأطباء في مختلف أنحاء الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، من متابعة تطور حالة وسير العلاج لأمد طويل، عبر بوابة إلكترونية على شبكة الإنترنت.

والتهاب المفاصل الروماتويدي هو أحد أمراض نظام المناعة الذاتي المزمنة، ويعاني منه نحو 1 في المئة من السكان، كما أنه أكثر شيوعاً بين النساء مقارنة بالرجال بثلاثة أضعاف. ويتلخص هذا المرض في قيام نظام المناعة بمهاجمة المفاصل ومنها مفاصل اليدين والركبتين والمرفقين والكاحلين، والأنسجة المجاورة، الأمر الذي ربما يؤدي إلى نتائج تعيق حركة المريض وتقوض قدرته على ممارسة نشاطاته اليومية.

وتتيح البوابة الإلكترونية التي يمكن الوصول إليها على العنوانٌٌٌّّّ.ْومٍِّ-ٍم.كٍُ، للمستخدمين إدخال معلومات محددة تتعلق بالتوزع الديموغرافي للمرضى، والتشخيص، وشدة المرض، والأمراض المرافقة مثل مرض القلب أو السكري، إضافة إلى معلومات حول العلاجات السابقة والحالية.

وقال الدكتور مصطفى العزي، استشاري أمراض الروماتيزم في مستشفى المفرق، والمشرف على ''نادي الإمارات للروماتيزم'': ''تأتي أهمية إطلاق برنامج تقييم مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي من أنه يوفر لأخصائي أمراض الروماتيزم وسيلة لتوحيد إجراءات التعامل مع المرض. ونأمل أن تلعب قاعدة البيانات هذه دوراً في تسهيل أعمال الأطباء وتعزيز كفاءة التشخيص وعلاج مرضى التهاب المفاصل الروماتويدي''.

وسوف تتم إدارة البرنامج من قبل شركة ''ميدسايتس'' المتخصصة في برامج تكنولوجيا المعلومات، بما يضمن السرية وحماية الخصوصية. وبهذه المناسبة، قال هشام الخطيب، مدير عام ''ميدسايتس'': ''لن يكون باستطاعة أي شخص الوصول إلى المعلومات الخاصة بالمرضى باستثناء الأطباء المعالجين''.

ويضاف إلى ذلك، أن البرنامج الجديد سيتيح للأطباء تقييم المعلومات المتعلقة بالمريض من خلال نظام خاص بإعداد التقارير. وفي هذا الصدد، قال الدكتور أمجد جميل، المدير الطبي في شركة وايث لمنطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا: ''من شأن هذا النظام المتطور أن يسهل إنشاء قاعدة بيانات إكلينيكية ديموغرافية محلية وإقليمية، وبيانات إكلينيكية لمرضى التهاب المفاصل، وإجراءات لمتابعة حدة المرض، وأدوات تقييم، فضلاً عن أنه سيوفر، للمرة الأولى، بيانات طبية دقيقة وضرورية جداً من أجل تعزيز مستوى إدارة المرض في مختلف أنحاء المنطقة''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض