• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

هيئة الهلال الأحمر تبحث التعاون مع الصليب الأحمر الإيطالي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

بحثت هيئة الهلال الأحمر وجمعية الصليب الأحمر الإيطالية مجالات التعاون وتعزيز الشراكة في المجال الإنساني، وأكد الجانبان ضرورة فتح قنوات للاتصال وتبادل المعلومات والخبرات والأفكار البناءة التي تعزز جهودهما على الساحة الإنسانية. جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها أمس إلى هيئة الهلال الأحمر سعادة ماسيمو بارا رئيس الصليب الأحمر الإيطالي يرافقه سعادة باولو ديونيزي سفير إيطاليا لدى الدولة حيث كان في استقبالهما سعادة خليفة ناصر السويدي رئيس مجلس إدارة الهلال الأحمر وسعادة صالح محمد الملا نائب الأمين العام لشؤون الإغاثة والمشاريع وسعادة محمد حبروش الرميثي نائب الأمين العام لشؤون المحلية وعدد من المسؤولين في الهيئة.

وأشاد رئيس الصليب الأحمر الايطالي بالجهود التي تبذلها هيئة الهلال الأحمر على الساحة الإنسانية الدولية للحد من معاناة المنكوبين وتحسين حياة أشد الفئات ضعفا.

وثمن المبادرات التي تضطلع بها الهيئة في المناطق والساحات الملتهبة خدمة للمستضعفين وتجاوبا مع أوضاعهم الإنسانية المتردية بفعـــل الكوارث والأزمات. وقال إن الهيئة أصبحت معلما بارزا في ساحات البذل والعطاء الإنساني بفضل تحركاتها الميدانية في جميع الاتجاهات وبرامجها الممتدة للمناطق المهمشة كافة. مشدداً على دور الهيئة الفاعل وسط الحركة الدولية للهلال والصليب الأحمر مما مكنها من نسج شراكات قوية مع أعضاء الحركة.

وأعرب عن رغبة جمعيته في تمتين جسور التواصل والتعاون مع الهيئة والعمل سوياً من أجل مستقبل أفضل للحركة الإنسانية الدولية. واطلع ماسيمو خلال لقائه بالمسؤولين في الهلال الأحمرعلى جهود الهيئة وبرامجها الإنسانية ومشاريعها التنموية في عدد من الساحات خصوصاً في فلسطين والعراق وأفغانستان ولبنان ودول البلقان والدول الآسيوية والأفريقية التي نكبت بالكوارث والأزمات.

وتعرف إلى آليات العمل والحركة والخطط والاستراتيجيات التي تتبعها الهيئة لترقية خدماتها وتطوير برامجها الموجهة للمستفيدين داخل الدولة وخارجها، وأبدى إعجابه بالمستوى المتقدم في أساليب الدعم و المساندة و الخدمات التي تقدمها الهيئة في عدد من المجالات الحيوية. وأعلن استعداد جمعيته الوطنية لتطوير مجالات الشراكة بين الجانبين وتوفير فرص تدريبية وتأهيلية لرفع كفاءة العاملين والمتطوعين داخل الميدان.

من جانبه أكد سعادة خليفة ناصر السويدي اهتمام الهيئة وحرصها على تعزيز مجالات الشراكة مع نظرائها في الحقل الإنساني وقال إن الهيئة خاضت تجارب ناجحة مع عدد من الجمعيات الوطنية والمنظمات الإنسانية والإقليمية والدولية تمكنت من خلالها إنجاز العديد من المشاريع المشتركة التي كان لها أكبر الأثر في تحسين حياة المستضعفين في عدد من الأقاليم الملتهبة. مشدداً على استعداد الهيئة لتعزيز شراكتها مع نظيرتها الإيطالية في المجال الإنساني. وأعرب عن تقديره للجهود الإنسانية التي تضطلع بها الجمعية الوطنية الإيطالية حول العالم وثمن مبادراتها النبيلة الخاصة بدعم قدرات الجمعيات الوطنية الأخرى ومساندتها على أداء دورها بكفاءة عالية واقتدار من خلال ما توفره لها من دعم لوجستي وبرامج متقدمة في التدريب والتأهيل.

وقال إن الهيئة تتطلع للمزيد من التعاون والشراكة مع نظيرتها الإيطالية من أجل مستقبل أفضل للعمل الإنساني ورعاية أكبر للفئات والشرائح التي يرعاها الجانبان.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال