• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

المفوضية الأوروبية تراقب «نورد ستريم-2» للغاز الروسي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

ستراسبورج (أ ف ب)

صرح المفوض الأوروبي المكلف الطاقة أمام النواب الأوروبيين في ستراسبورج أن الاتحاد الأوروبي سيراقب عن كثب مشروع نورد ستريم-2 الذي يهدف إلى زيادة شحنات الغاز الروسي إلى دول الاتحاد.

وقال ميجيل كانيت، المفوض المكلف الطاقة للنواب الأوروبيين الأربعاء، «على غرار أنبوب الغاز في أوروبا، هذا الأنبوب يجب أن يحترم قواعد الاتحاد وخصوصا الرزمة الثالثة للطاقة وقوانين البيئة وتلك المتعلقة بطلبات العروض». ولخص المفوض على «تويتر» الوضع بالقول إن المشروع «ليس أولوية للاتحاد الأوروبي».

وأشار إلى أن قدرات النقل الحالية لروسيا إلى الاتحاد الأوروبي لا يتم استغلالها إلا بنسبة خمسين بالمئة «أكثر أصلاً من الاحتياجات المقبلة للاتحاد الأوروبي».

وأضاف كانيت أن «الاتحاد الأوروبي يبقى منفتحا على الغاز الروسي وآمل بأن تكون روسيا مزودا بالغاز الطبيعي جديرا بالثقة في المستقبل». لكنه تابع «نأمل أيضا أن يندرج نقل الغاز الروسي في إطار استراتيجيتنا للتنويع وان يلعب المزود الروسي مثل غيره من مزودي الاتحاد الأوروبي لعبة المنافسة وسوق الطاقة».

وبين أولويات الاتحاد الأوروبي المدرجة في مشروع اتحاد الطاقة التنويع لخفض اعتماد الدول الـ 28 الأعضاء على الغاز والنفط الروسي. واعترف كانيت بان «نورد ستريم-2 لا يحقق هذا الهدف الذي يقع في صلب سياستنا» وسيزيد من اعتماد أوروبا على مزود وحيد.

وتابع أن «المشروع سيخفض الشحنات عبر أوكرانيا بتركيز ثمانين بالمئة من واردات (الاتحاد من) الغاز الروسي في أنبوب ويجعل جازبروم في موقع مهيمن في السوق الألماني عبر رفع حصتها من أربعين إلى ستين بالمئة».

واكد أن حماية دور أوكرانيا التي يمر عبرها نصف الغاز الروسي المرسل إلى الاتحاد الأوروبي «أمر أساسي». وتابع أن مشروع نورد ستريم-2 «لا يمكن أن يستفيد من تمويل أو دعم من الاتحاد الأوروبي».

ويتعلق المشروع بفرعين إضافيين لأنبوب الغاز نورد ستريم الذي يربط بين روسيا وألمانيا عبر بحر البلطيق.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا