• السبت 08 ذي القعدة 1439هـ - 21 يوليو 2018م

ضمن اتفاقية تعاون استراتيجية مع المنتدى الاقتصادي العالمي «دافوس»

الإمارات تستضيف «قمة مجالس الأجندة العالمية» حتى 2018

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأحد 27 يناير 2013

دبي (الاتحاد) - وقعت دولة الإمارات العربية المتحدة اتفاقية تعاون استراتيجية مع المنتدى الاقتصادي العالمي، وذلك على هامش اجتماعات «دافوس» السنوية في سويسرا، تقوم الدولة بموجبها باستضافة قمة مجالس الأجندة العالمية التابعة للمنتدى خلال الأعوام الـ 5 القادمة في كل من إمارتي أبوظبي ودبي.

وبحسب بيان صحفي أمس، تأتي هذه الاتفاقية في ضوء توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله، الرامية إلى ترسيخ مكانة دولة الإمارات عالمياً كلاعب رئيسي في تشجيع الحوار الفكري حول أهم القضايا التي يواجهها العالم، وتعزيز دورها في استضافة هذا الحدث الهام الذي يعد الأكبر من نوعه عالمياً من حيث تنوّع وأهمية الحضور والمواضيع المطروحة.

ووقّع الاتفاقية معالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء رئيس اللجنة المنظمة لقمة مجالس الأجندة العالمية، والبروفيسور كلاوس شواب مؤسس ورئيس المنتدى الاقتصادي العالمي (دافوس).

وأكد القرقاوي أن هذه الاتفاقية تأتي ضمن الرؤية الثاقبة والتوجيهات المباشرة لصاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بشأن تمديد فترة الاتفاقية مع المنتدى الاقتصادي العالمي خمس سنوات إضافية، بحيث تحظى دولة الإمارات بحق استضافة قمة مجالس الأجندة العالمية على أرضها لعشر دورات متتالية منذ إطلاقها في عام 2008 وحتى العام 2018. ويأتي ذلك إيماناً من سموه بالدور المحوري الذي تلعبه القمة المقامة بدولة الإمارات في صياغة القضايا واقتراح التوصيات البنّاءة التي تهم العالم، ومن ثم عرضها على طاولة نقاش قادة العالم وصنّاع القرار بمؤتمر دافوس سنوياً.

وأضاف القرقاوي «اختارت دولة الإمارات من خلال استضافتها للقمة أن تكون لاعباً رئيسياً في التعامل بإيجابية مع الأحداث الراهنة من حولها، لا سيّما في ظل ما يمر به العالم اليوم من متغيرات متسارعة»، مشيراً إلى أن قمة مجالس الأجندة العالمية تعتبر أكبر ملتقى عالمي لتبادل الرؤى والأفكار، ومنصة مثالية للحوار في كثير من المجالات والقضايا التي تدعم صنع القرار العالمي.

من جانبه، قال شواب «شهدت شبكة مجالس الأجندة العالمية على مدى السنوات الخمس الماضية ازدهاراً ملحوظاً منذ ارتباطها بدولة الإمارات العربية المتحدة، حيث أسهمت الشراكة في توفير بيئة داعمة ومحفزة لأعضاء مجالس الأجندة العالمية خلال اجتماعاتهم السنوية، كما نجحت في إضفاء الزخم المطلوب للحدث وإثراء النقاش والحوار حول أهم القضايا المطروحة وإيجاد الحلول الملائمة لها». ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا