• السبت 11 ربيع الأول 1438هـ - 10 ديسمبر 2016م

تسليم الكتب والانتهاء من عمليات الصيانة

استقالات مفاجئة تربك مدارس الإناث في الفجيرة

حجم الخط |


تاريخ النشر: السبت 04 يناير 2014

السيد حسن (الفجيرة) - أحدثت الاستقالات المفاجئة التي تقدمت بها 10 معلمات مواطنات في مدارس الفجيرة قبل نهاية الفصل الدراسي الأول ارتباكاً واضحاً في مدارس الإناث، في الوقت الذي يمنح فيه قانون الموارد البشرية فرصة لا تقل ولا تزيد على 15 يوماً لجميع المعلمين المستقيلين من المدارس الحكومية للتفكير ومراجعة قرارهم، ومن ثم البحث عن معلمين آخرين في حال التمسك بالاستقالة، بحسب جمعة خلفان الكندي مدير منطقة الفجيرة التعليمية.

وقال الكندي لـ «الاتحاد»: إنه تم توظيف عدد من المعلمات المواطنات قبل بداية عطلة الفصل الدراسي الأول ضمن سياسة وزارة التربية والتعليم الخاصة بتوطين كامل للهيئة التعليمية في المدارس، إلا أننا فوجئنا بسيل من الاستقالات التي تقدمت بها المعلمات الجدد قبل مضي أسبوع من توظيفهن وبينهن من لم تمض يوماً واحداً داخل المدرسة، مشيراً إلى أن المعلمات المستقيلات ربما يكنّ على ذمة وظائف أخرى وقد قبلن التعيين بالتربية للاستكشاف ليس إلا.

وأضاف الكندي: إنه يجري الآن وبالتعاون مع وزارتي التربية والمالية توظيف بديلات عن المدرسات المستقيلات لسد كافة الثغرات في المواد الدراسية قبل بداية الفصل الدراسي الثاني، مؤكداً أن التأخير في توظيف المعلمات الجدد لسد ثغرة المستقيلات قد يمدد في حالة الارتباك داخل مدارس الإناث.

إلى ذلك، أكد مدير منطقة الفجيرة التعليمية جاهزية جميع المدارس في الإمارة والبالغ عددها 62 مدرسة لبدء الفصل الدراسي الثاني يوم الأحد المقبل، مشيراً إلى انتهاء الإدارة المعنية بالمنطقة من تسليم جميع الكتب الدراسية إلى المدارس من دون نقص، حيث من المقرر تسليمها إلى الطلاب خلال اليوم الأول. وقال إنه تم مسح المدارس الذكية في الإمارة والتي يوجد بها الصف السابع وعددها 20 مدرسة، إضافة إلى مدرستين هما مدرسة سيف الدولة والابتهاج، ويوجد بهما صفين السابع والثامن، وجميعها مدارس تطبق تجربة التعليم الذكي التي أمر بها صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي رعاه الله.

وأضاف: إنه تم الانتهاء من جميع أعمال الصيانة الدورية التي بدأتها وزارة الأشغال العامة على مدارس الفجيرة وفق المخطط السنوي المعروف، ولا توجد أي مدرسة حالياً بحاجة إلى صيانة، فيما زودت المدارس وفق الميزانيات الخاصة بها بعدد من المكيفات الجديدة وبرادات المياه لضمان وجود مياه نظيفة داخل المدرسة.

وعلى صعيد متصل، قال جمعة خلفان الكندي، مدير المنطقة التعليمية بالفجيرة: إنه جرى تسليم جميع التصاميم الهندسية الخاصة بمدرسة رميثة الأنصارية والتي ستقام في منطقة مربض، حيث سيتم إلغاء مبنى المدرسة في مسافي الفجيرة.

وتعد مدرسة رميثة الأنصارية من مدارس القرى التي تم إدراجها ضمن خطط الإحلال، وهي مكونة من 24 فصلاً دراسياً، ومن المقرر أن تبدأ وزارة الأشغال العامة في تشييد مبنى المدرسة الجديد في النصف الأول من العام المقبل.

وقال الكندي: توجد مدرستين ضمن مدارس القرى وجارٍ إحلالهما في الوقت الحالي، حيث سيتم تسلمهما في نهاية العام لتدخلا نطاق العمل الفعلي في بداية العام الدراسي المقبل، وهما مدرستا لبنى بنت حباب بمنطقة النهضة بدبا الفجيرة، والنعمان بن مقرن بمنطقة قراط. من جانبه، قال صالح سليمان آل علي، نائب مدير المنطقة، إن جميع مدارس منطقة الفجيرة التعليمية تستعد الآن للدخول في الأيزو 9001، حيث تم ترشيحنا من قبل وزارة التربية والتعليم، وتم عقد اجتماع لهذا الغرض اليوم. وأضاف آل علي: إن تجربة المقاصف المدرسية الجديدة والتي طبقت على 20 مدرسة في الفجيرة هذا العام، لا زالت في طور التقويم من قبل إدارات المدارس والمنطقة وأولياء الأمور، وفي حال نجاح تلك التجربة فسوف نقوم باعتمادها في باقي مدارس الفجيرة، وهي تلاقي استحسان الكثير من المعنيين لاسيما وأنها تقوم بتوزيع وجبة غذائية متكاملة تضم العديد من الخصائص الغذائية المهمة. وأشار آل علي إلى أن هناك 10 من رياض الأطفال المطورة في الفجيرة، تطبق مشروع المطابخ أو المطاعم، وهي تقدم وجبات متكاملة وطازجة تضم اللحوم البسيطة والحليب والخضروات والفواكه مقابل 700 درهم يدفعها ولي الأمر سنويا.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض