• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

الشيخة فاطمة: "الشبكة" جزء لا يتجزأ من عقل وروح الوطن العربي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

أكدت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك أن مشروع ''شبكة المرأة العربية في بلاد المهجر'' يعد أحد أهم مشروعات منظمة المرأة العربية والذي يعنى بجزء لا يتجزأ من عقل و روح الوطن العربي وإن انفصل عنه بالجسد.

وقالت سمو الشيخة فاطمة بنت مبارك في كلمة ألقتها نيابة عن سموها سعادة نورة السويدي مديرة الاتحاد النسائي العام في حفل أقيم أمس بمقر منظمة المرأة العربية بالقاهرة بمناسبة تدشين مشروع'' شبكة المرأة العربية في بلاد المهجر'' التي تبرعت سموها بنفقات تأسيس وتشغيل هذه الشبكة. إن المشروع هو امتداد لاهتمام أصيل من جانبنا بقضايا المرأة العربية. مؤكدة أنه اهتمام وأن بدأ محلي القاعدة إلا أنه كان دائما عربي التوجه وظل يتسع ليشمل لا المرأة الإماراتية وحدها ولكن المرأة العربية في كل مكان ثم جاء إنشاء منظمة المرأة العربية لتصبح مرتكزا لانطلاق هذا الاهتمام إلى أقصى درجات فعاليته.

وأكدت سموها أن هذا المحفل الكريم فرصة للتعريف بالإنجازات الكبيرة التي حققتها المرأة الإماراتية على سبيل تحسين وضعها تعليميا وصحيا وثقافيا فضلا عن تعزيز مكانتها في صنع القرارالمجتمعي حيث تشهد الإمارات الآن جهودا وفعاليات نسائية حثيثة تتولاها منظمات شتى وفاعلين نشطين من المجتمع المدني يظللهم الاتحاد النسائي الإماراتي العام الذي أعلن عن قيامه يوم السابع والعشرين من أغسطس عام1975 وأشارت سموها إلى ان هذا اليوم الذي مثل يوما تاريخيا للمرأة في دولة الإمارات حيث دشن لمسيرة عطاء ثرية اكتسبت دعم الدولة الكامل لتمثل نموذجا فريدا لتلاقي الأهداف والغايات بين الدولة والمجتمع.

منظمة المرأة العربية

وأوضحت سموها انه عندما طرحت فكرة إنشاء منظمة المرأة العربية خلال القمة الأولى للمرأة العربية التي انعقدت في القاهرة في نوفمبر من عام 2000 كانت دولة الإمارات من أوائل وأخلص الداعمين لها لوعيها بالمكانة الحيوية التي تشغلها المرأة في أي أمة ولإيمانها بدور المرأة المحوري في تحقيق الرقي والنهضة الإنسانية.

واجهة مشرقة ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال