• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

«الزنكلوني»..قضايا ساخنة في إطار كوميدي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

القاهرة (الاتحاد)

«الزنكلوني».. واحد من المسلسلات الاجتماعية الكوميدية الهادفة التي تعرضت للعديد من مشاكل وقضايا المجتمع الساخنة على جميع الأصعدة الإنسانية والاجتماعية والاقتصادية والنفسية، إلى جانب عدد كبير من العادات والتقاليد التي كان ولا يزال يتعامل معها الجميع كأنها أمر واقع، وحقق المسلسل وقت عرضه قبل نحو ثلاثين عاماً نجاحاً كبيراً على المستويين النقدي والجماهيري.

حلقات منفصلةدارت أحداث المسلسل الذي وقع في 28 حلقة وعرض عام 1987 في حلقات منفصلة متصلة حول شخصية «عوض الزنكلوني» الذي جسد دوره الفنان محمد رضا وتفوق على نفسه، وكان المسلسل من بطولته المطلقة، وتقمص في كل حلقة شخصية تلتقي صفاتها مع القضية التي يحملها عنوان كل حلقة، ومن بينها واحدة بعنوان «الحشري» الذي يمتلك داراً للمصالحات بين المتخاصمين من أهل الحارة التي يعيش فيها في حي شعبي، ويتدخل في أمور جيرانه العملية والعائلية ويقحم نفسه في مشاكلهم وقضاياهم من دون طلبهم لمساعدته، وهو ما يوقعه في مشاكل كثيرة.

ومن عناوين الحلقات الأخرى ومواضيعها «الخجول»، و«الواهم»، و«الفهلوي»، و»الفلوس تغير النفوس»، و«المنافق»، و«المتعصب»، و«المتشائم»، و«شاهد زور»، و«الأكلتي»، و«الغبي»، و«مدعي الطب»، و«المذعور»، و«الكذاب»، و«المهمل»، و«جار السوّ»، و«المتكبر»، و«المفجوع».

مشاركةوأفسح تقديم حلقات منفصلة للمسلسل الذي كتب له القصة والسيناريو والحوار إبراهيم محمد علي وأخرجه فايز حجاب المجال لعشرات الفنانين من مختلف الأجيال للمشاركة في بطولته، ومن بينهم: خيرية أحمد، ووداد حمدي، وليلى طاهر، وأحمد بدير، وحسين الشربيني، وحسن حسني، وهياتم، وعبد السلام محمد، وأحمد عبد الوارث، وسناء يونس، وهادي الجيار، وعبد المحسن سليم، وصلاح رشوان، وسيف الله مختار إلى جانب العديد من الوجوه الجديدة وقتها، ومنهم: علاء ولي الدين، وفايزة كمال، وأحمد سلامة، ومحمد الشرقاوي، وأيضاً عدد من المطربين، ومنهم: فاطمة عيد، وفاتن فريد، وحسن الأسمر.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا