• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الحضارات القديمة مصدر إلهام للمجموعات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

أزهار البياتي

الشارقة (الاتحاد)

منذ تأسيسها عام 2013، أطلقت مجوهرات «زويا» (zoya) عالماً واسعاً من السحر والإلهام، مستعيدة صياغات فنية للحضارات القديمة مبتدعة تشكيلات من قطع الذهب والفضة، وترصّعها بالألماس، وتطعّمها بالأحجار الكريمة.

ورغم أن «زويا» واحدة من ثلاث علامات تجارية تابعة لشركة إنتاج المجوهرات الأم «تيتان»، إلا أنها استطاعت وبسرعة قياسية فرض أسلوبها الخاص في التصميم، معتمدة فكرة إحياء الثقافات المندثرة، بدءاً من بلاد الإغريق، ومروراً بالإسبان، لتحط مؤخراً رحالها في أحضان الهندوستان، وتغرف من حضارة «راجبوت» استشراقات جمالية، وتصوغ من وحيها قلائد وأقراط وخواتم، تحاكي مصوغات أمراء وأميرات «الراجبوتانا» النفيسة.

وترسم «زويا» أفكاراً وإيحاءات متعددة المنابع والأشكال، فتعكس مشاعر حميمية وأحاسيس عدة، وكأنها تنقل مشهد رقصة مثيرة، أو لحظة سقوط المطر، أو حتى منظر شلال متدفق، لتنسج حوله حكاية، وتروي عبرها فصولا من البريق والسحر، وهي تعتّمد على مهارات الشغل اليدوي الدقيق، الذي يميّز إبداع حرفييها ويبيّن خبراتهم، مغلفة قطعها المترفة بالذهب والفضة، بحيث تحتضن شذرات الألماس والأحجار الكريمة.

وتتميّز مجموعة «RAJPUTANA»، بحضور طاغ كونها تتمتع بسمات فريدة حتى في أصغر الزوايا، فهي تجمع في كل قطعة فنية صفات تزاوج بين القديم والجديد، وكأنها توقظ نماذج أصيلة من زمن الإمبراطوريات الهندية الغابرة، ولكن ضمن قوالب أكثر أناقة وعصرية، موظفة في تصاميمها رموزاً مقدسة، أو مجسدة كائنات كالخيول والفيلة، وتعيد رسمها بعنصري الذهب والمينا الملونة، ثم تختار لها ماسات وأحجار من كنوز الزفير والزمرد والروبي، بالإضافة إلى حبات من اللؤلؤ الطبيعي، وأحجار شبه كريمة.

ممالك هندية

خلال القرن السابع حتى التاسع اشتركت ثلاث أسر في حكم شمال الهند، وهي جورجارا بلاتيهارا من إقليم «مالوا»، و«بالا» من إقليم البنغال، والتي سيطرت عليها فيما بعد أسر «سينا»، و«راشتداكوتا» من إقليم الدكن، وهؤلاء الثلاثة كانوا أول الممالك في «الراجبوت»، وهي مجموعة من الممالك التي حكمت شمال الهند، واستمر وجودها ألف عام حتى الاستقلال من الاحتلال البريطاني. وأثرت حضارتهم في الحركة الفنية والثقافية الهندية بشكل كبير.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا