• الأحد 02 جمادى الآخرة 1439هـ - 18 فبراير 2018م

تارانتينو نادم على إصابة ثورمان خلال تصوير «كيل بيل»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 فبراير 2018

واشنطن (أ ف ب)

قال المخرج الأميركي كوينتن تارانتينو، إن حادث السيارة الذي تعرضت له اوما ثورمان، خلال تصوير الجزء الثاني من فيلم «كيل بيل»، يشكل «أحد أكثر الأشياء التي أندم عليها في مسيرتي وحياتي». وفي مقابلة مع مجلة «ديدلاين»، أكد المخرج أنه لم يتعمد تعريض ممثلته المفضلة للخطر، من خلال إرغامها على قيادة سيارة في وضع سيئ على طريق متعرجة، وقد أصيبت ثورمان بجروح كبيرة في الرجلين والرأس عند ارتطام السيارة بشجرة. وأوضح تارانتينو، «كان عليها أن تقود السيارة فقط، ولم يكن أحد منا يعتبر أنه مشهد خطر»، مشيراً إلى أنه جرّب السيارة على الطريق الذي كان ينبغي للممثلة أن تسلكه بسرعة 50 إلى 70 كيلومتراً، «وهو طريق مستقيم من دون أي منحدر أو منعطف غير مكشوف»، إلا أنه قرر في نهاية المطاف أن يصور المشهد في الاتجاه المعاكس لأن النور كان أفضل.

وأقر أنه ارتكب خطأ كبيراً، لأنه لم يقم بتجربة جديدة، فالطريق عندها تضم منعطفاً متعرّجاً، بحيث يتم فقدان السيطرة على السيارة بسبب وجود كاميرا في صندوقها. وقال المخرج الحائز جوائز أوسكار عدة، «لقد انقطعت الثقة» على مدى سنوات مع الممثلة. وأكد أن القضية «لم تطمس»، كما تؤكد الممثلة التي لم تحصل على مشاهد الحادث إلا قبل فترة قصيرة، وقد بثتها عبر الإنترنت. وقالت الممثلة عبر «إنستغرام»، إنها لا تعتبر أن المخرج تعمد تعريضها للخطر، مشددة على أنه «أسف وندم كثيراً على هذا الحادث». وكشفت أنه سلمها مشاهد الحادث «مع أنه كان يدرك أن ذلك قد يلحق به الضرر».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا