• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

تعتمد على سرعة البديهة وقوة الملاحظة

«دبي ديل»..لعبة ورقية بطابع محلي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

هناء الحمادي (أبوظبي)

تحتاج الألعاب الورقية إلى قوة الملاحظة وحدة الذكاء والخبرة وسرعة البديهية، ولم تكتف علياء إسماعيل بشوري بممارسة هذه الإلعاب، بل حرصت على تصميم لعبة ورقية باسم محلي هو «دبي ديل».

وتعمل عليا اختصاصية إعلامية، ومصممة جرافيكس، في حكومة الشارقة الإلكترونية، وبدأت رحلتها في تصميم لعبة لقيت رواجاً في أوساط الشباب، هي «دبي ديل» التي تختلف عن الألعاب الورقية في أنها متميزة من حيث المضمون والشكل والمعلومات العامة، كما استخدمت فيها كلمات متداولة باللهجة المحلية مع أشهر المناطق والمعالم في دبي.

وتقول علياء: «بعد جهد طويل خطرت ببالي فكرة تصميم لعبة ورقية محلية يستفيد منها الجميع، وشرعت بتنفيذ فكرة «دبي ديل»، وليس من السهل أن يصمم أحد لعبة، فالأمر يحتاج إلى دراسة عميقة ومتأنية في هذا المجال.

وحول قواعد «دبي ديل»، تقول علياء: «إنها لعبة مقتبسة عن (المونوبولي) العالمية، ولكن بطابع إماراتي، ويجمع فيها اللاعبون أوراق المناطق لتكوين طقم كامل من اللون نفسه، واللاعب الذي يصل إلى عدد الأطقم المتفق عليها أولاً يعد فائزاً»، وليس من السهل التغلب على الخصم في اللعبة، فهناك الكثير من البطاقات التي تؤدي إلى سرقة ممتلكات اللاعب، أو إزالة البعض منها، أو إفلاسه. وتضيف: «مع كل (دبي ديل) يحصل اللاعب على 150 ورقة لعب، ومنشور تفصيلي عن كيفية اللعب، وكل ورقة تحمل أسفلها شرحاً مبسطاً عن كيفية استخدامها».

وتذكر أن «دبي ديل» تصلح لكل الأعمار، بمعنى أن الكل يمكن أن يلعبها، ويمارسها من 2 إلى 8 لاعبين، وقد يستغرق اللعب بها أكثر من ساعة.

وعن كيفية اللعب، توضح «أنها مثلاً تبدأ بخلط الأوراق، ثم توزيعها على اللاعبين، ووضع البقية في المنتصف ليتم السحب منها، وعندما يحين دور اللاعب لابد من سحب ورقتين، ثم القيام بثلاث حركات أو أقل أو عدم اللعب، سواء بإنزال إحدى الأوراق التي في يده أو تحريك أوراق المناطق التي أنزلها أو وضع ورقة أموال في البنك الخاص بكل لاعب»، مضيفة: «للوصول إلى الفوز على اللاعب جمع من 5 إلى 7 أطقم كاملة، حسب الاتفاق، من أوراق المناطق بألوان مختلفة، واللاعب الذي يصل إلى عدد الأطقم المتفق عليها أولاً يفوز».

وحول هدفها من تصميم اللعبة، تؤكد أنه ليس الربح المادي مقارنة بالاستفادة التي يمكن أن يجنيها الشاب من لعبها، مؤكدة أنها لعبة مشوقة، وتشيع الحماس والمنافسة، وفي الوقت نفسه تحتاج إلى سرعة بديهة وقوة ملاحظة، لما تتمتع به من جاذبية في نوعية الورق والكلمات المحلية، التي تزين الورق من الخلف، مثل «علي كيفك، ما عندي، طويل اللعب، البودي قارد، حطه فالريوس، خرخش جيوبك، فراري»، بالإضافة إلى المعالم المعروفة والمشهورة في دبي مثل برج خليفة، وبرج العرب، وجميرا بيتش.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا