• الأحـد 12 ربيع الأول 1438هـ - 11 ديسمبر 2016م
  01:25     وزير تركي يقول إن العناصر الأولية للتحقيق تشير إلى تورط حزب العمال الكردستاني بتفجيري اسطنبول         01:30    التلفزيون المصري: 20 قتيلا و35 مصابا في انفجار كاتدرائية الأقباط الأرثوذكس بالقاهرة        01:57    وزير الدفاع البريطاني: السعودية لها الحق في الدفاع عن نفسها ضد الهجمات    

يطالبن بدعم واهتمام شركات الإنتاج

فنانات إماراتيات: «رغبات شخصية» تبعدنا عن الأعمال المحلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

تامر عبدالحميد

تامر عبد الحميد (أبوظبي)

رغم التطور الفني الكبير الذي تشهده الإمارات في السينما أو التلفزيون أو المسرح، والمبادرات التي أطلقتها القنوات الإماراتية لدعم الإنتاجات المحلية، فإن بعض الفنانات الإماراتيات القديرات يرين أن حضور وتواجد الفنانة الإماراتية في أعمال الدولة ضعيف جداً، والسبب يعود إلى شركات الإنتاج نفسها، التي يسير مسؤولوها على مبدأ «الشللية والمزاجية» في تكوين فريق من الممثلين لعمل فني ما.. الأمر الذي جعل هذه الفنانة تبتعد عن الساحة الفنية لفترة وتراقب ما يحدث عن بعد، وتلك الفنانة قررت اعتزال الفن نهائياً بسبب عدم الاهتمام بالفنانة الإماراتية بشكل عام.. ما جعلهن يطرحن أسئلة يريدن إجابة عنها من قبل صناع الدراما: أين حضور الفنانة الإماراتية وحضورها في الأعمال المحلية؟ وما أسباب ابتعاد شركات الإنتاج عن ترشيحها رغم الدعم الكبير المقدم لها من القنوات؟

الفنانة سميرة أحمد، التي ظهرت في العديد من الأعمال وتنوعت أدوارها بين الأم الحنون والشريرة، وحققت بصمة فنية في مسيرتها المهنية، ترى أن الفن الإماراتي ازدهر وتطور كثيراً في الفترة الأخيرة، وأصبح مثار اهتمام صناع الدراما من جميع أنحاء الوطن العربي والمنطقة، كما أصبح منافساً قوياً للعديد من الأعمال الفنية الأخرى، موضحة أنه وصل إلى هذا الحد من خلال الفنانين الإماراتيين وصناع الدراما المحليين الذين قدموا كل جهدهم وعطائهم للفن الإماراتي للارتقاء به عالياً، ويخرج من نطاق المحلية إلى العربية والدول الخليجية الأخرى، لكنها في الوقت نفسه تشدد على ضرورة الاهتمام بشكل أكبر من قبل القنوات المحلية بحضور الفنانة الإماراتية في أعمالها.

وقالت سميرة أحمد، التي لم تشارك في رمضان الماضي بأي عمل: حققت الفنانة الإماراتية إنجازات في المسرح والتلفزيون والإذاعة، ومثلت الإمارات في المحافل الفنية، وكان حضورها أساس تطور الفن في الإمارات، مشيرة إلى أن حضور الفنانة في السابق كان أقوى من الوقت الحالي، من دون معرفة الأسباب، رغم توفر الإمكانات الإنتاجية.

دعم قوي

وقالت: من المفترض أنه بعد مبادرات المؤسسات الإعلامية والقنوات المحلية لدعم الفن، أن يكثف حضور الفنانة الإماراتية ويتم إعطاء فرصة حقيقية للجيل الجديد، مشيرة إلى أن بعض الفنانات نادراً ما يعملن في القنوات المحلية أو أعمال إماراتية ، فما يحدث حالياً من قبل صناع الدراما في الإمارات، رغبات و«أمزجة» شخصية في اختياراتهم، ولا ينظرون إلى أهمية العنصر النسائي المواطن. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا