• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

قمة الثأر بين الريان والسد في الدوري القطري

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

يستأنف الدوري القطري لكرة القدم اليوم بمباريات المرحلة الثامنة عشرة الأخيرة من القسم الثاني بعد توقف استمر 20 يوما للاستعداد لـ''خليجي ،''18 فتقام 5 مباريات قوية في مقدمتها القمة الثأرية التي تجمع السد مع الريان. ويلتقي ايضا العربي مع قطر، والاهلي مع الغرافة، والخور مع الوكرة، والشمال مع ام صلال.

تخطف مباراة السد مع الريان الاهتمام حيث يخوضها السد برغبة استمرار الانتصارات والاقتراب خطوة جديدة نحو الاحتفاظ باللقب، فيما يخوضها الريان بهدف الثأر لخسارته في القسم الاول وايضا للاستمرار في المربع الذهبي بعد ضياع حظوظه وبشكل كبير في المنافسة على لقب الدوري.. وتبدو مهمة الفريقين صعبة لوجود نقص كبير في صفوفهما حيث يغيب عن السد الحارس محمد صقر وعبد الله كوني والبرازيلي فيليبي للاصابة، وعن الريان السعودي نايف القاضي للاصابة وعادل لامي ومبارك البلوشي بسبب الايقاف.. وقد يغيب العمانيان محمد ربيع وخليفة عايل عن السد ومواطنهما احمد مبارك عن الريان بعد ان خاضوا نهائي ''خليجي ''18 ضد الامارات.

ويتصدر السد برصيد 44 نقطة، ويحتل الريان المركز الرابع وله 23 نقطة.

ويسعي العربي وقطر الى فض الاشتباك بينهما في المركزين الخامس والسادس برصيد 21 نقطة لكل منهما والالتحاق بالمربع الذهبي.

يقود قطر للمرة الاولى المدرب الكرواتي ستريشكو يوريسيتش خلفا للفرنسي ستوبيرا الذي قاد الفريق مؤقتا بدلا من البوسني جمال حاجي المستقيل بعد نهاية المرحلة التاسعة.. ولن يقتصر التجديد على الجانب التدريبي بل سيمتد الى تشكيلة الفريق ايضا التي ستشهد مشاركة المدافع البحريني محمود جلال المنضم حديثا الى صفوفه.. واستغل العربي بقيادة مدربه القطري عبد الله سعد فترة توقف الدوري في اعداد فريقه بشكل جيد سعيا الى تعديل نتائجه السيئة التي تحققت طوال الفترة الماضية.

ورغم الفارق الكبير بينه وبين منافسه، الا ان الاهلي العاشر والاخير (14 نقطة) يرفع شعار الفوز فقط وهو يواجه الغرافة الثاني (30) والذي لا يبحث بدوره سوى عن الفوز أملا في اللحاق بالسد وانتزاع الصدارة منه.

ودعم الاهلي صفوفه بالمهاجم الجديد البرازيلي جبريل ليما أملا في التخلص من العقم التهديفي الذي يطارده منذ بداية الدوري وأدى به في النهاية الى القاع.

في لقاء له مواصفات خاصة، يلتقي الشمال مع ام صلال اذ اعتادت جماهير الاول في السابق على متابعة الصراع الذي يجمع فريقها مع الفريق الصاعد من الدرجة الثانية لاحتلال المركز قبل الاخير والبقاء او الهروب من الهبوط، لكن ام صلال بطل الدرجة الثانية كسر القاعدة وحقق نتائج مدوية على حساب فرق كبيرة واحتل مركزا متقدما وبات بعيدا عن صراع الهبوط. ورغم ذلك، تلقى ام صلال خسارة غير متوقعة امام الشمال في المرحلة الاولى وهو ما سيزيد من حرارة مباراتهما في هذه المرحلة. ويحتل الشمال المركز التاسع برصيد 18 نقطة، وام صلال الثالث وله 27 نقطة.

ويتنافس الوكرة والخور من اجل الهروب من الهبوط، ويعيش الفريقان وضعا سيئا للغاية حيث تراجع الوكرة بشكل غير متوقع من المركز الثاني الى السابع، فيما تخلى الخور منذ فترة عن المركز الاخير وتقدم خطوة في الترتيب لكنه يخشى العودة اليه من

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال