• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

بيئة آمنة تستكمل مهمة الأسرة

الحضانة..إطلالة الطفل الأولى على العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الجمعة 09 أكتوبر 2015

القاهرة (الاتحاد)

لا يقتصر دور الحضانة ورياض الأطفال على كونها مكاناً آمناً لإيواء الأطفال خلال ساعات العمل التي تقضيها الأم خارج بيتها. ويتفق خبراء طفولة وتربية وصحة نفسية على أهميتها في إكمال دور الأسرة في تنشئة الطفل تنشئة اجتماعية سوية تساعد في تحقيق الإشباع النفسي والاجتماعي له، وتلبي احتياجاته، وتنمي صلته بالبيئة من حوله في سن مبكرة.

ملء الفراغ

حول أهمية دور الحضانة، تقول الدكتورة مديحة أبو النجا، الأخصائية النفسية بمركز رعاية الأمومة والطفولة، إنها تستكمل دور الأسرة كمؤسسة معنية بالتنشئة الاجتماعية، إلا أنها لا تلغي أو تقلل دور الأسرة في ظل خروج الأم للعمل، ومن ثم فإن وجود مؤسسة تحكمها نظم وبرامج تعنى بالطفل، يعيد توازن عملية التنشئة، ويملأ غياب الأمهات بما يلبي احتياجات الطفل في مرحلة الطفولة التي تسبق دخوله المدرسة».

وتتابع «تكتسب الحضانة أهمية مضاعفة في حالتي الطفل الأول أو الوحيد في الأسرة، حيث توفر له فرص التعرف والاندماج والتواصل والتعايش مع أقرانه من الأطفال في هذه السن».

وتؤكد دور الحضانة في تحقيق رغبات الطفل في مرحلة انتقالية مهمة من عمرة، يسعى فيها إلى استكشاف العالم من حوله، ويتحرر من أحضان الأسرة، ليكتشف نفسه أمام أطفال صغار يشاركونه الغرض نفسه، ومن ثم يزداد وعيه، وإدراكه، وثقته المبكرة في نفسه، ويشبع احتياجاته من اللعب والقفز والجري والحركة، والتعرف إلى ميوله وهواياته، ويكتسب خبرات مبكرة من رفاقه ومن متخصصين يتعامل معهم بحب وثقة غير أبوية، لافتة إلى أهمية تحقق عنصر الجودة في دور الحضانة، من حيث الكوادر المؤهلة المتخصصة، وتوافر البرامج التربوية والتعليمية الهادفة التي تناسب عمر الطفل، وتوفر التجهيزات والأدوات اللازمة للأكل واللعب والترفيه والرعاية الصحية الضرورية. وتشدد أن الطفل في هذه السن في حاجة ماسة إلى اللعب والترفيه والانطلاق والاستمتاع برفاقه أكثر من حاجته إلى التعليم بمعناه الأكاديمي، لأنه يحتاج إلى الاختلاط بأطفال آخرين، يلعب معهم، وينسق أفكاره ونشاطه وألعابه وميوله معهم. ... المزيد

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا