• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م
  12:01     مصادر أمنية: مسلحون يقتلون جنديين شمال لبنان     

وزير خارجية باراغواي لطلبة «الإمارات الدبلوماسية»:

الإمارات تعزز قيم التسامح في العالم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مارس 2016

أبوظبي (الاتحاد)

أكد معالي إلاديو لويزاغا، وزير الشؤون الخارجية في جمهورية باراغواي، خلال لقائه طلبة أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، على العلاقات الإيجابية والقيم المشتركة مع دولة الإمارات، والقائمة على التسامح، وتعزيز التواصل البناء مع المجتمع الدولي، مؤكداً في الوقت ذاته الدور الكبير للأكاديمية في تسليط الضوء على أفضل الممارسات والتجارب الدولية الرائدة في مجال الدبلوماسية.وبين معالي لويزاغا في الجلسة النقاشية التي أدارها برناردينو ليون، مدير عام أكاديمية الإمارات الدبلوماسية، أن جمهورية باراغواي ودولة الإمارات رغم بعد المسافة الجغرافية بينهما، إلا أنهما متقاربتان ومتشابهتان من حيث الحرص على التعزيز الدائم للتنمية والثقافة، ودعا معاليه إلى تعزيز العلاقات الإيجابية بين دولة الإمارات ودول أميركا اللاتينية، وقال: «تسعى جمهورية باراغوي لتعزيز العلاقات مع دول المنطقة، وفي مختلف المستويات، وتبادل الآراء للمساهمة في إحلال السلام في جميع أنحاء العالم». وأضاف: «لدينا الرغبة لتعزيز العلاقات الإيجابية مع دول الخليج التي تسعى دائماً لتعزيز الأمن والسلام من خلال تعاونهما البناء والمثمر مع المنظمات الدولية المتخصصة ودول العالم، لا سيما في ظل ما تمر به دول المنطقة والعالم من عمليات إرهابية متطرفة لا تمت للإنسانية بصلة».وخلال مشاركته خبراته في المجال الدبلوماسي والعلاقات الدولية مع طلبة الأكاديمية، حث معالي لويزاغا منتسبي الأكاديمية على اكتساب جميع الخبرات والمعارف في المجال الدبلوماسي، والتي تمكنهم من تحقيق الإنجازات والنجاحات في المجال الدبلوماسي، مبيناً أن على الدبلوماسي أن يتمتع بمجموعة من الصفات الأساسية، والتي يأتي في مقدمتها الصبر والمعرفة المعمقة والثقافة، بالإضافة إلى عمق وبعد الرؤية الاستراتيجية، وبما يمكنه من بناء شبكة من العلاقات الإيجابية، والبناءة مع جميع الجهات التي يعمل بها.

كما أن معالي لويزاغا أكد خلال حواره مع الطلبة في الجلسة التفاعلية، الدور الرئيس للأمم المتحدة في إحلال السلام، وبناء علاقات أفضل في جميع أنحاء العالم. وقال: «ممثلو الدول في الأمم المتحدة عليهم مسؤولية كبيرة للعمل معاً للاتفاق على تحقيق هدف واحد، وهو بناء مجتمع إنساني أفضل لجميع الأفراد».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض