• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

30% زيادة في إنتاج "أيسر" من أجهزة الكمبيوتر

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

دبي-الاتحاد: يتوقع مراقبو صناعة التقنية على مستوى العالم أن تصبح شركة أيسر كمبيوتر، ولأول مرة في تاريخها، من ضمن أكبر ثلاث شركات منتجة لأجهزة الكمبيوتر في العام .2007 حيث تزز أداءها في الأسواق الناشئة، ومنها سوق منطقة الشرق الأوسط، أحد عوامل هذا النجاح.

ويتوقع أن يزداد إنتاج الشركة من أجهزة الكمبيوتر الدفترية إلى أكثر من 12 إلى 14 مليون جهاز في العام الجاري ما يشكل زيادة قدرها 30 بالمائة على إنتاجها في عام .2006 ويعزز ذلك القوة المحركة لنمو شركة أيسر عالمياً حيث حققت نمواً قوياً وثابتاً في أسواق كانت تشهد أقل معدلات انتشار لمنتجات الشركة مثل السوق الأميركية.

وتشير الإحصائيات الصادرة عن مؤسسة آي دي سي IDC للأبحاث أن شركة أيسر احتلت موقع ثاني أكبر منتج لأجهزة الكمبيوتر في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا في الربع الرابع من عام .2006 وشكلت العروض التنافسية لأجهزة الكمبيوتر الشخصية والمبيعات القوية لأجهزة الكمبيوتر الدفترية الدافع لنمو الشركة واحتلالها للمركز الأول في مجال توفير أجهزة الكمبيوتر الدفترية في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، وفقاً لمايكل لارنر، كبير محللي الأبحاث في مؤسسة آي دي سي.

وفي ضوء تواجدها القوي في سوق منطقة الشرق الأوسط، استطاعت الشركة تسجيل نمو قوي وثابت في الأسواق الرئيسية مثل الكويت، والمملكة العربية السعودية، والإمارات.

وقال كريشنا مورثي المدير العام لشركة أيسر كمبيوتر الشرق الأوسط: ''تفخر شركة أيسر كمبيوتر الشرق الأوسط بأن تلعب دوراً في النجاح العالمي الذي تحققه الشركة الأم، شركة أيسر كمبيوتر، من خلال احتلالها موقع المنتج الأول لأجهزة الكمبيوتر الدفترية في منطقة أوروبا والشرق الأوسط وإفريقيا، ومواقع متقدمة في أسواق الإمارات والسعودية. وتشكل التقارير التي تفيد باستمرار نمو الشركة على المستوى العالمي مصدر سعادة بالنسبة لنا، حيث تشير إلى الطلب القوي على منتجاتنا عالية الجودة في نطاق واسع من الأسواق.''

ومع قرب نشر مؤسسة IDC للأبحاث لإحصائياتها عن منطقة الشرق الأوسط في الأيام القليلة القادمة، أكدت شركة أيسر كمبيوتر أن الربع الرابع من عام 2006 إلى جانب نتائجها السنوية النهائية، سيوضح أن النمو الكبير الذي تشهده الشركة في منطقة الشرق الأوسط يساهم في لعب الشركة دوراً كبيراً على الساحة الدولية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال