• الجمعة 26 ربيع الأول 1439هـ - 15 ديسمبر 2017م

"سمارت تكنولوجيز" تطلق مجموعة جديدة من أجهزة العرض التفاعلية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

دبي-الاتحاد:أطلقت ''سمارت تكنولوجيز'' مجموعة جديدة من أجهزة العرض القلمية التفاعلية ''سيمبوديوم'' في الشرق الأوسط. ويشتمل الطرازان ''آي. دي ''350 و''آي. دي ''370 على كافة الميزات التي تتمتع بها منتجات ''سمارت'' التفاعلية الأخرى من حيث الجودة والمتانة والقدرة التشغيلية. ويتميز هذان الطرازان بأسطح ملساء ذات حواف مائلة ومنفذين للناقل التسلسلي العام عالي السرعة (USB) والمزيد من الفعالية، كما يرفق معها أحدث نسخة من برنامج ''سمارت بورد ''9,5 .

وتعد ''آي. دي ''350 و''آي. دي ''370 أجهزة سهلة الاستخدام تعزز من تجربة تبادل المعلومات الرقمية في العملية التعليمية والتدريب والاجتماعات. ويمكن للعارضين استخدام هذه الأجهزة بكل سهولة من خلال مسك القلم الموصول بشاشة الكريستال السائل (LCD) لتشغيل التطبيقات والتحكم بها وفتح الملفات والكتابة بالحبر الرقمي على هذه الملفات وبرامجها بما فيها شرائح العروض التقديمية والمواقع الالكترونية ومقاطع الفيديو.

ويتميز الطراز ''آي. دي ''350 عن الطراز ''آي. دي ''250 من حيث تصميمه المصقول والمدمج، حيث يتيح حجمه الصغير ووزنه الخفيف إمكانية وضعه على منصات المحاضرات ذات الأحجام المختلفة. ويجمع هذا الطراز ما بين الأداء العالي والشكل الأنيق نظراً لدقة عرضه التي تعادل ''1024*768 إكس. جي. في'' واحتوائه على برنامج ''سمارت بورد .''9,5 أما الطراز ''آي. دي ''370 فيوفر صوراً بدقة عالية تعادل ''1280*1024 أس. إكس. جي. أيه'' . وهو مثالي لعرض المعلومات التفصيلية المعقدة. ويأتي إطلاق الطرازين ''آي. دي ''350 و''آي. دي ''370 بعد أن قدمت الشركة خلال شهر يونيو من العام 2005 جهاز العرض القلمي التفاعلي ''دي. تي ''770 ثنائي القلم بقياس 17 بوصة.

وقال ماهر حسيني، مدير شركة ''انتمارك للتوزيع'': ''تعتبر الطرازات ''آي. دي ''350 و''آي. دي ''370 أجهزة مثالية لتقديم العروض التي تتطلب عرض تفاصيل دقيقة وكذلك لاستخدامها في الأماكن المختلفة نظراً لحجمها المدمج، خصوصاً في قطاع التعليم والشركات في الشرق الأوسط، حيث يتم تبني التكنولوجيا المتطورة على نحو متزايد لتحقيق مستويات عالية من الأداء والكفاءة''.

وقالت نانسي نولتون، المديرة التنفيذية في شركة ''سمارت تكنولوجيز'': ''يجري استخدام أجهزة العرض القلمية التفاعلية ''سيمبوديوم'' على نطاق واسع في غرف التدريس والتدريب والاجتماعات. وتوفر الطرازات الجديدة ''آي. دي ''350 و''آي. دي ''370 خيارات عدة لرجال الأعمال والمعلمين بما فيها الدقة العالية والقياس الكبير، حيث تتيح لهم تقديم عروض مؤثرة ومتعددة الوسائط''.

ويتم إيصال أجهزة العرض القلمية التفاعلية ''سيمبوديوم'' بما فيها طرازات ''آي. دي ''350 و''آي. دي ''370 و''دي. تي ،''770 بشكل مباشر بجهاز العرض الضوئي وجهاز الكمبيوتر، حيث يتم عرض محتوى شاشة الكمبيوتر على هذه الأجهزة بشكل يتيح مجالاً أوسع للرؤية. وتسهل أزرار قلم الكتابة الفريدة على المستخدمين عملية تغيير لون الخط أو مسح الملاحظات. كما توفر الأزرار الوظيفية وصولاً سهلاً لميزات أخرى بما فيها لوحة المفاتيح الظاهرة على الشاشة وقائمة الأدوات وأداة حفظ محتوى الشاشة.

ويشتمل الطراز ''آي. دي ''350 على شاشة بقياس 15 بوصة بدقة ''أكس. جي. أيه''، بينما يحتوي الطرازان ''آي. دي ''370 و''دي. تي ''770 على شاشات بقياس 17 بوصة بدقة ''أس. أكس. جي. أيه''. ويتيح ذلك للعارضين التحكم بتطبيقات أجهزة الكمبيوتر وكتابة الملاحظات فوق الملفات بالحبر الرقمي وباستخدام القلم الموصول بالشاشة والذي يضمن جهوزية هذه الألواح الدائمة للاستخدام.

وتتيح منافذ ''الناقل التسلسلي العام'' المدمجة بهذه الأجهزة سرعة وسهولة في تحميل الملفات والعروض أو ربطها مع مجموعة من الأدوات الملحقة مثل لوحة المفاتيح والفأرة والسماعات وغيرها. من جهة أخرى، تسهل أزرار قلم الكتابة طريقة مبتكرة لتغيير لون حبر الكتابة وإعدادات المساحة والفأرة دون ملء الشاشة بأشرطة الأدوات. أما الأزرار الوظيفية فتوفر وصولاً سهلاً لبرنامج المفكرة ، الملحق ببرنامج ''سمارت بورد''، ولوحة المفاتيح الظاهرة على الشاشة وقائمة الأدوات وأداة حفظ محتوى الشاشة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال