• الثلاثاء 23 ربيع الأول 1439هـ - 12 ديسمبر 2017م

"دبي القابضة" تدرج سندات بـ 9 مليارات درهم في بورصة دبي العالمية

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 01 فبراير 2007

دبي-الاتحاد: تدرج مجموعة الأعمال التجارية في دبي القابضة اليوم سندات بقيمة 9 مليارات درهم (2,46 مليار دولار). في ''بورصة دبي العالمية''، وذلك عقب بيعها عالمياً بثلاث عملات. وتأتي هذه السندات ضمن برنامج لكمبيالات اليورو متوسطة الأجل وفي إطار أكبر إصدار تقوم به شركة في منطقة الشرق الأوسط، الذي لقى اقبالاً فائضاً من المستثمرين تجاوز الـ 49 مليار درهم.

وقال معالي محمد القرقاوي رئيس مجلس الإدارة التنفيذي لـ''دبي القابضة'': ''تمثل بورصة دبي العالمية خياراً طبيعياً لإدراج أول سندات تصدرها دبي القابضة، نظراً لكونها بوابة للمنطقة بالنسبة للمستثمرين الإقليميين والعالميين وتوفر آفاقاً واعدة وفرصاً كبيرة لمجتمع المال والأعمال بالاعتماد على أرقى المعايير العالمية''.

من جهته قال معالي الدكتور عمر محمد أحمد بن سليمان محافظ مركز دبي المالي العالمي: ''سوف يرسخ انضمام دبي القابضة إلى قائمة الشركات الكبرى التي اختارت بورصة دبي العالمية لإدراج أوراقها المالية، المكانة الرائدة للبورصة العالمية الوحيدة في المنطقة ويمهد لاستقطاب المزيد من كبار المصدرين المحليين والإقليميين والعالميين. وفي الوقت ذاته، يعزز هذا الإدراج دور البورصة في دفع عجلة التطور الاقتصادي في المنطقة وجذب رؤوس الأموال من كافة أنحاء المنطقة والعالم''.

وتم بيع السندات بثلاث عملات ضمن ثلاث شرائح، قيمة الأولى 500 مليون دولار والثانية 750 مليون يورو، والثالثة 500 مليون جنيه إسترليني؛ وبقيمة إجمالية قدرها 2,46 مليار دولار . وهذا أول إصدار للسندات تقوم به ''دبي القابضة''، ضمن برنامج لكمبيالات اليورو متوسطة الأجل تبلغ قيمته 5 مليارات دولار وسيتم إدراجه اليوم في ''بورصة دبي العالمية، علماً أنه الأكبر من نوعه في منطقة الشرق الأوسط''.

وقال فاضل العلي الرئيس التنفيذي للشؤون المالية والعمليات في دبي القابضة: ''نحن سعداء للغاية نتيجة الإقبال الكبير للمستثمرين العالميين على شراء السندات التي طرحتها مجموعة الأعمال التجارية في دبي القابضة. ولا شك أن هذا الإقبال يعكس ثقة المستثمرين بدبي على وجه العموم والدور الذي تقوم به دبي القابضة في المساهمة بتعزيز عمليات نمو الاقتصاد المحلي في الإمارة''.

وقال بير لارسن الرئيس التنفيذي لبورصة دبي العالمية: ''يكتسب هذا الإدراج أهمية كبرى بالنسبة للبورصة نظراً لحجمه الكبير والمكانة البارزة التي تتمتع بها الشركة المصدرة، كما يؤكد جاذبية بورصة دبي العالمية، التي تعد أكبر بورصة في العالم من حيث قيمة الصكوك المدرجة فيها. ونتطلع إلى المزيد من عمليات الإدراج لسندات تقليدية وصكوك إسلامية، حيث تعتزم البورصة تطوير سوق ثانوية نشطة لهذه الأوراق المالية''.

وقال حامد علي المدير التنفيذي لبورصة دبي العالمية: ''ترفع هذه العملية عدد مصدري السندات المدرجة في بورصة دبي العالمية إلى 7 مصدرين ضمن فئتي كمبيالات اليورو متوسطة الأجل والصكوك. وتبلغ القيمة الإجمالية لهذه السندات 16,38 مليار دولار. ومن المتوقع أن تشهد البورصة مزيداً من عمليات الإدراج في مجموعة متنوعة من فئات الأصول بما فيها الأسهم، والمنتجات المهيكلة، والصناديق''.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال