• الجمعة 03 ربيع الأول 1438هـ - 02 ديسمبر 2016م

فلسطين تناديكم

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

الجرائم الوحشية التي تقترفها قطعان المستوطنين الصهاينة ضد أهلنا من الشعب الفلسطيني، بغطاء واضح وصريح من الحكومة الإسرائيلية، وإلحاق الإصابات البليغة بأهلنا، واعتداء صارخ على مقدساتنا ومصادرة ممتلكاتنا من تجريف للأراضي وهدم للبيوت، إنما هي واحدة من سلسلة الجرائم الإرهابية والاعتداءات العنصرية الوحشية التي يمارسها المستوطنون الصهاينة بدم بارد كل يوم، في ظل تواطؤ دولي فاضح.

إن هذه الجرائم ما هي إلا جزء من نهج إرهابي مستمر وحلقة من حلقات مخطط فاشي منظم يستهدف إخضاع الشعب العربي الفلسطيني، ما يفرض على قوى الشعب الفلسطيني أن تسارع إلى تجاوز حالة الانقسام وتستعيد وحدة موقفها ووحدة صفوفها وتعمل على تصعيد المقاومة الشعبية وتشكيل لجان حماية شعبية في القرى والمخيمات والمدن، مثلما كان الحال في انتفاضة 1987، وأن تجبر السلطة الفلسطينية على إنهاء حالة التردد بتنفيذ قرارات المجلس المركزي بفك العلاقة مع الاحتلال ووقف التنسيق الأمني معه، وذلك للتصدي للهجمة الصهيونية الإرهابية.

محمد أسامة - أبوظبي

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا