• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

الموردون والشركات يسابقون الزمن للخلاص من «المخزون»

حجم الخط |


تاريخ النشر: الثلاثاء 27 يناير 2015

دبي (الاتحاد)

أكد طه الزعبي، المدير التنفيذي لشركة «تايجر» أن تأثيرات انخفاض أسعار مواد البناء على التكلفة النهائية لتشيد المشروعات في الدولة لازلت طفيفة ولا تتجاوز 5%، حيث إن معظم مواد البناء المستعملة في تشييد المشروعات في الوقت الراهن تم توريدها بالأسعار القديمة «المرتفعة».

وقال لـ «الاتحاد» إن معظم شركات المقاولات والموردين يحاولون جاهدين تصريف المخزون من مواد البناء ومستلزماته بأسرع وقت ممكن مع إبرام تعاقدات استيراد جديدة بالأسعار العالمية الراهنة التي تقل بنحو 10% إلى 20% عن نظيرتها منذ عام.

وأضاف أن مطلع الربع الثاني من العام الحالي سيشهد بدء وصول مواد البناء المتعاقد عليها إلى الدولة بالأسعار المخفضة، وهو الأمر الذي سينعكس بالضرورة على تكلفة البناء والتشييد والمتوقع أن تتراجع بنسبة لا تقل عن 15%.

ولفت إلى تكلفة البناء للمشاريع متعددة الطوابق التي تطورها الشركة في إمارة الشارقة تصل إلى نحو 3750 درهماً للمتر في الوقت الراهن.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل تعقد ان أسعار المدارس الخاصة مبالغ فيها؟

نعم
لا