• الثلاثاء 07 ربيع الأول 1438هـ - 06 ديسمبر 2016م

أزاح الستار عن لوحة الـ 5 نجوم بمركز الهوية في البرشاء واعتمد نتائج تصنيف مراكز الخدمات الاتحادية

محمد بن راشد: الإمارات الوحيدة عالمياً في اعتماد تصنيف النجوم الفندقي لمراكز خدماتها

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

دبي (وام) أكد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، أن مراكز الخدمات الحكومية تستقبل سنويا أكثر من 30 مليون مراجع، وتنجز أكثر من 150 مليون معاملة، وأن الحكومة بدأت مرحلة جديدة بالانتهاء من تصنيف جميع مراكز الخدمة الحكومية وفق تصنيف النجوم الفندقي، ليعرف جميع الزوار مستوى الخدمة المتوقع في تلك المراكز، وليعرف أيضا مقدمو الخدمة أين يقفون بالنسبة لغيرهم لأن الشفافية مفتاح للتطوير، ولأننا لا نجامل بعضنا في تقييم وتقديم خدماتنا. وقال سموه: «إن دولة الإمارات اليوم هي الدولة الوحيدة عالميا التي تصنف مراكز خدماتها بتصنيف النجوم الفندقي،لأن مراجعي الحكومة هم ضيوفنا، ويستحقون أفضل ما عندنا والهدف من نظام تصنيف النجوم، هو أن تتنافس جميع مقرات الحكومة في تقديم أفضل خدماتها لمراجعيها، وأن يكون المراجعون أيضا جزءا من تطوير حكومتهم ومراكزها وخدماتها».وأضاف سموه: «أطلقنا قبل عامين مرحلة جديدة للحكومة تنافس فيها القطاع الخاص في جودة خدماتها واليوم لدينا تصنيف نجوم معتمد دوليا ولدينا روح تنافسية جديدة في موظفينا، ولدينا إصرار على الوصول لأفضل مستويات الرضا لدى مراجعينا».جاء ذلك بمناسبة اعتماد سموه نتائج تصنيف مراكز خدمة المتعاملين في الحكومة الاتحادية وزيارة سموه لمركز الخدمات التابع لهيئة الإمارات للهوية في منطقة البرشاء بدبي، وإزاحته الستار عن لوحة الخمس نجوم التي حصل عليها المركز وفق نتائج نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات. وقد اعتمد صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم أمس نتائج تقييم جميع مراكز خدمة المتعاملين في الجهات الحكومية الاتحادية وفق نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات والتي أحرزت فيها خمسة مراكز تصنيف 5 نجوم و44 مركزا 4 نجوم و83 مركزا 3 نجوم لتكتمل بذلك عملية تقييم جميع مراكز خدمة المتعاملين في الحكومة الاتحادية. واطلع سموه بحضور سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم ولي عهد دبي، وسمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، وسمو الشيخ هزاع بن زايد آل نهيان مستشار الأمن الوطني رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للهوية، والفريق سمو الشيخ سيف بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية نائب رئيس مجلس إدارة هيئة الإمارات للهوية، ومعالي محمد عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء على عرض تقديمي من حصة بو حميد المدير التنفيذي لقطاع تطوير الخدمات الحكومية بمكتب رئاسة مجلس الوزراء تضمن شرحا عن النظام، وتفاصيل النتائج وآليات التقييم المعتمدة بالتعاون مع شركاء دوليين محايدين، علاوة على الخطوات القادمة لتطبيق النظام في بعض الجهات الحكومية المحلية وعدد من مؤسسات القطاع الخاص. و استمع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم إلى شرح من جاسم محمد الرئيسي مدير مركز البرشاء للهوية عن الخدمات التي يقدمها المركز، والإجراءات التي تم اتخاذها لتحسين ورفع مستوى الخدمة خلال الفترة الماضية، وذلك بحضور عهود الرومي مدير عام مكتب رئاسة مجلس الوزراء، والدكتور سعيد الغفلي مدير عام هيئة الإمارات للهوية. وشدد سموه على أهمية الدور الذي تقوم به مراكز الخدمات الحكومية وقال:«رسالتي إلى جميع فرق العمل في مراكز الخدمات الحكومية أن عملهم ليس وظيفة عادية، بل هو خدمة غالية لأوطانهم، ورفعة لسمعة بلدهم، ومساهمة رئيسة في بناء مستقبل دولتهم. وكلنا جنود في خدمة الإمارات ورفعتها مع اختلاف الميادين التي نعمل فيها والتوفيق دوما من عند الله».وأضاف سموه:«طموحنا دائما أن تكون دولة الإمارات مصدرة لأفضل الممارسات العالمية، وتجربة تصنيف مراكز الخدمة الحكومية وفق نظام النجوم هي تجربة إماراتية بامتياز، والأولى من نوعها على مستوى العالم ابتكرها ونفذها أبناؤنا، وفي أقل من عامين أصبحت نموذجا يحتذى داخل وخارج الدولة». اكتمال الدورة الأولى اكتملت عملية تقييم الدورة الأولى لجميع مراكز خدمة المتعاملين في الحكومة الاتحادية بإعلان النتائج وفق«نظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات» حيث أحرزت خمسة مراكز تصنيف 5 نجوم من بينها ثلاثة مراكز تابعة لهيئة الإمارات للهوية، ومركز تابع لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ومركز لوزارة الداخلية.و تراوحت نتائج باقي الجهات بين الأربع والثلاث نجوم. وشملت فئة الأربع نجوم 15 مركزا لمجموعة بريد الإمارات، و11 مركزا لوزارة الداخلية، و5 مراكز لهيئة الإمارات للهوية، و5 مراكز للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، ومركزين للهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية، ومركزين لوزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع، ومركزا واحدا لكل من مؤسسة مواصلات الإمارات، ووزارة التعليم العالي والبحث العلمي، ووزارة التربية والتعليم، وهيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية. أما المراكز التي حصلت على تصنيف 3 نجوم فقد توزعت بواقع 22 مركزا لمجموعة بريد الإمارات، و13 مركزا للهيئة الاتحادية للكهرباء والماء، وسبعة مراكز لكل من وزارة الشؤون الاجتماعية، ووزارة الداخلية، وستة مراكز لوزارة الاقتصاد، وأربعة مراكز لكل من مؤسسة مواصلات الإمارات، ووزارة الصحة، وثلاثة مراكز لكل من وزارة الخارجية وهيئة تنمية وتوظيف الموارد البشرية الوطنية، ووزارة التربية والتعليم، والهيئة العامة للمعاشات والتأمينات الاجتماعية، ومركزين لبرنامج الشيخ زايد للإسكان، ومركزا واحدا لكل من مصرف الإمارات المركزي، وهيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس، والمجلس الوطني للإعلام والهيئة العامة لتنظيم قطاع الاتصالات، والهيئة الاتحادية للمواصلات البرية والبحرية ووزارة العدل. وكان صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم قد أعلن في فبراير من العام الماضي نتائج المرحلة الأولى لنظام النجوم العالمي لتصنيف الخدمات، وشملت 75 مركزا في الجهات الاتحادية حصل ثلاثة منها على تصنيف خمس نجوم، هي مركز خدمة المتعاملين بوزارة العدل في أبوظبي، ومركز خدمة المتعاملين بوزارة التربية والتعليم في دبي، ومركز المرور والترخيص بوزارة الداخلية فرع الفجيرة، بينما حصل 33 مركزا على تصنيف أربع نجوم و39 مركزا على تصنيف ثلاث نجوم. آلية التصنيف تنفذ عملية تصنيف مراكز الخدمات الحكومية جهة عالمية محايدة متخصصة ومستقلة، وفق عملية منهجية شاملة لمستوى الخدمات في كل مركز يتم على أساسها منح المركز عددا من النجوم من نجمتين إلى سبع نجوم، وتوضع لوحة خاصة بعدد النجوم التي حصل عليها المركز على مدخله.كما يمنح المركز شهادة موثقة وتقرير مفصل فيما يتم متابعة أداء المراكز بشكل مستمر من خلال آليات فعالة تعتمد على المتسوق السري ودراسات رضا المتعاملين. وتعد الإمارات الدولة الأولى في العالم التي تتبنى تصنيف مراكز خدمة المتعاملين وفق نظام النجوم الذي أطلقه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم لإعادة صياغة مفهوم مبتكر، وإطار متكامل المعايير في تقديم الخدمات الحكومية لرفع كفاءتها إلى أفضل المستويات العالمية لتضاهي بذلك المطبقة في الفنادق والمصارف وشركات الطيران ما يحقق تجربة استثنائية للمتعاملين عبر جميع واجهات وقنوات تقديم الخدمة في إطار سعي الحكومة لتحقيق أفضل نموذج ممكن للحكومة الذكية، بما ينسجم وأهداف رؤية الإمارات 2021.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض