• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

استعرضا علاقات الصداقة والتعاون بين البلدين

محمد بن راشد وبايدن يبحثان قضايا المنطقة والتصدي للإرهاب

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مارس 2016

دبي (وام) استقبل صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، في قصر سموه بزعبيل، أمس، جو بايدن نائب الرئيس الأميركي والوفد المرافق. وأجرى سموه، بحضور سمو الشيخ مكتوم بن محمد بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي، مباحثات مطولة مع نائب الرئيس الأميركي، تناولت علاقات الصداقة والتعاون القائمة بين دولة الإمارات والولايات المتحدة الأميركية وقضايا المنطقة السياسية والأمنية والتنموية، وعلى رأسها الأزمة السورية ومكافحة الإرهاب. ورحب صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم بزيارة نائب الرئيس الأميركي إلى البلاد، واعتبرها سموه زيارة موفقة من مسؤول أميركي كبير تعكس عمق الصداقة والتعاون بين البلدين والشعبين الصديقين على مختلف المستويات. وتناول سموه وبايدن التحديات التي واجهت الإمارات في مسيرة التنمية، وصولاً لتحقيق تطلعات شعبها ورؤية القيادة نحو تنمية مستدامة، وتعزيز قيم التسامح والتناغم في مجتمع الإمارات متنوع الثقافات والمشارب، منوهاً سموه بالأهمية الكبرى التي توليها القيادة الرشيدة وحكومة سموه لقطاع السياحة في الدولة، باعتبار السياحة تشكل نافذة للتقارب الثقافي بين الإمارات ومواطنيها ودول وشعوب العالم، عدا عن أن قطاع الصناعة السياحية أصبح رافداً حيوياً من روافد الاقتصاد الوطني. وتطرق سموه إلى توجه الإمارات نحو الطاقة البديلة والمشاريع الجادة التي تنفذها للتحول إلى الطاقة الشمسية كمصدر رئيس للطاقة النظيفة، معتبراً سموه أن هذه واحدة من التحديات الكبيرة التي نسعى لتجاوزها بنجاح كبير من أجل حماية البيئة المحلية ودعم الاقتصاد الوطني، وبالتالي تشجيع الدول الأخرى لاعتماد هذا المصدر الذي لا ينضب لتوليد الطاقة الكهربائية. وأشاد صاحب السمو نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، بدور نائب الرئيس الأميركي وجهوده في تطوير علاقات الصداقة والتعاون بين بلاده ودولة الإمارات في شتى المجالات، ودوره الإنساني في مكافحة مرض السرطان على مستوى الولايات المتحدة والخارج. ووجه سموه دعوة رسمية إلى بايدن لمشاركة الولايات المتحدة في فعاليات معرض «إكسبو دبي 2020»، وقد قبلها شاكراً ومهنئاً سموه بنجاح دولة الإمارات باستضافة هذا الحدث العالمي بامتياز. وذكر أن مقومات نجاح هذا التجمع الثقافي السياحي التجاري الدولي على أرض دولة الإمارات متوافرة وبمواصفات عالمية، منوهاً بالمستوى العالي للبنية التحتية في الدولة، خاصة خطوط المواصلات والاتصالات والنقل البحري والجوي، ناهيك عن التسهيلات التي توفرها الحكومة والجهات المعنية للدول والجهات المشاركة في المعرض. وثمن بايدن سياسة قيادة دولة الإمارات المتوازنة والعقلانية على مختلف الصعد، وفي جميع علاقاتها الإقليمية والدولية، ما جعل منها دولة ذات مصداقية عالية تحظى باهتمام واحترام بلاده ودول الإقليم والعالم. حضر اللقاء، سمو الشيخ أحمد بن سعيد آل مكتوم رئيس هيئة دبي للطيران الرئيس الأعلى لمجموعة «طيران الإمارات»، ومعالي محمد بن عبدالله القرقاوي وزير شؤون مجلس الوزراء والمستقبل، ومعالي الدكتور أنور بن محمد قرقاش وزير الدولة للشؤون الخارجية، ومعالي ريم بنت إبراهيم الهاشمي وزيرة دولة لشؤون التعاون الدولي رئيسة بعثة الشرف المرافقة لنائب الرئيس الأميركي، ومعالي محمد إبراهيم الشيباني مدير ديوان صاحب السمو حاكم دبي، وخليفة سعيد سليمان مدير عام دائرة التشريفات والضيافة في دبي، ويوسف مانع العتيبة سفير الدولة لدى الولايات المتحدة، وباربرا ليف السفيرة الأميركية لدى الدولة.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض