• الأحد 05 ربيع الأول 1438هـ - 04 ديسمبر 2016م

استلهاماً لرسالة محمد بن زايد

التطوير التربوي تطلق ميثاقاً للمعلمين

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

ابراهيم سليم

إبراهيم سليم (أبوظبي)

أطلقت كلية الإمارات للتطوير التربوي، ميثاقاً للمعلمين الجدد يستلهم مبادئه من رسالة صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، للمعلمين والمعلمات، والتي اعتبرها طلبة الكلية خريطة طريق لمستقبلهم المهني، وسجل 400 دارس ودارسة، تعهداً بالعمل بكل إخلاص من أجل الوطن، وحرص الطلاب على التوقيع على صيغة التعهد معربين عن فخرهم بكونهم معلمين، وأنهم أصحاب رسالة، كما ذكر سموه، وقد تم وضع لوحات كبيره لتمكين الطلاب من التوقيع كل واحد باسمه على الرسالة والميثاق الجديد للمعلم. وقال إبراهيم المرزوقي «سررت كثيراً بما جاء في رسالة سيدي صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ، فحين تنظر قيادتنا الحكيمة إلى المعلم بأنه العمود الفقري لبناء الدولة، فإن ذلك مدعاة للفخر والاعتزاز، وإذا كانت الدولة قد أولت الإنسان كل الرعاية، وعهدت لنا نحن المعلمين بأن نكون الأمناء على تعليمه وتنشئته، فإن ذلك يجعلني أفتخر بأني سأكون معلماً».

وقالت عائشة الجابري، طالبة الدراسات العليا بالكلية «يُنظر إلى مهنة المعلم على أنها مهنة سهلة وبسيطة، ولكن الواقع مغاير لذلك، فالمعلم القدوة وأساس تكوين المجتمع، فهو صانع القائد، وصانع المهندس، وصانع الطبيب، فالمعلم هو باني المجتمع، فهنيئاً لمن اختار التعليم رسالة، وهنيئاً لنا بقيادتنا، ويكفينا فخراً أن قيادتنا الحكيمة اعتبرتنا العامل الأهم في بناء أعظم ثروات هذا الوطن». وهذا ما أكدته رسالة سموه، كما نبهت الرسالة إلى أن من يريد أن ينهض بعبء تربية الأجيال المنشودة في دولة الإمارات عليه ألا يعتبر التعليم مجرد وظيفة، إنما هو مسؤولية وطنية في شرف خدمة الوطن.

وعبرت الدكتورة سميرة النعيمي مدير إدارة شؤون الطلبة عن فخرها واعتزازها بردة فعل الطلبة تجاه رسالة صاحب السمو ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات السلحة، التي بثت روح الفخر والحماس لدى المعلمين في الميدان، وبين معلمي المستقبل، طلبة الكلية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض