• الاثنين 05 شعبان 1438هـ - 01 مايو 2017م
  08:51     البيت الأبيض يدافع عن دعوة ترامب لرئيس الفلبين لزيارة واشنطن         08:51     مقتل 12 على الأقل جراء فيضانات وأعاصير في الولايات المتحدة         08:52     الملياردير البرازيلي السابق باتيستا يغادر السجن إلى التحفظ المنزلي         08:52     رئيس وزراء إيطاليا السابق رينزي يفوز برئاسة الحزب الديمقراطي الحاكم         08:53     ترامب يدعو زعيمي تايلاند وسنغافورة إلى زيارة واشنطن         08:54     أسعار النفط تتراجع بشكل طفيف مع تزايد المخاوف بشأن وفرة المعروض في الأسواق     

قالوا

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

أعتقد أن المستمعين أو المشاهدين للـ(BBC) يلحظون بسهولة كيف يندفع المحاورون ومقدمو البرامج نحو مقاطعة المتحدثين إذا أحسّوا أنهم قد جنحوا نحو الحقيقة أو الاعتدال أو مناصرة القضايا العادلة التي لا تروق لهم، أو التي ليست من صميم بضاعتهم!

وقد يتساءل سائل: لماذا هذا الطرح الآن؟ أقول إنه على أمل ألا يتأثر شبابنا بما تبثه الـ(BBC).

أنور عبدالرحمن

اتصل بي أحد المتخصصين في الموارد البشرية قائلا: أيها الكتاب أنتم تناقضون أنفسكم. ألستم تحاربون البطالة؟ ألم تصدعوا رؤوسنا بعشرات المقالات عن السعوديين الذين لا يجدون وظائف أو فرص عمل؟ ألا تعلمون أن المجتمع في مرحلة (الغفوة) جنى على عشرات الآلاف من الشباب، ووجههم لدراسة الشريعة والدراسات الإسلامية والحديث وعلومه والتفسير والعقيدة.. إلى آخر هذه التخصصات التي تفيض بنسبة كبيرة عن الحاجة. فأين تذهب كل تلك الأعداد؟ وماذا يمكن لهم عمله سوى ما تعلموه.

عبده خال

لم يحصل في التاريخ البشري كله أن وجدت وسيلة مؤثرة وشاملة لكل شيء وثقافية وفكرية وتواصلية وفي كل دقيقة مثل «واتس أب».

أتوقع لو فطنا لأهميته فقط في التعليم لأدركنا أنه يستطيع إلغاء كل ما يتعلق بالعملية التربوية الكلاسيكية.

حمود الحطاب

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتعرض ابنك للتنمر المدرسي؟ وهل أجاد الأخصائي الاجتماعي التصرف؟

نعم
لا
لم يتعرض