• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

مقتل إسرائيلي وطعن 10 وإصابة شرطيين في تبادل لإطلاق نار

استشهاد 3 فلسطينيين برصاص الاحتلال

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مارس 2016

عبد الرحيم الريماوي، علاء مشهراوي، وكالات (القدس، رام الله، غزة) استشهد 3 فلسطينيين، بينهم امرأة فيما قتل إسرائيلي في عملية طعن طالت 10 آخرين في يافا جنوب تل أبيب، فضلاً عن إصابة شرطيين إسرائيليين بتبادل لإطلاق نار في القدس. وأفادت مصادر عبرية بأنّ «عملية طعن نُفذت، مساء أمس الثلاثاء، بالقرب من دوار الساعة في مدينا يافا، حيث طعن 10 إسرائيليين أصيبوا بجراح متفاوتة، فيما تم في وقت لاحق إعلان وفاة احد المصابين متأثراً بجراحه. ويشتبه في أنّ شابين فلسطينيين نفذا العملية»، وفقًا للمصادر، في حين ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية أنّ: «قوات الأمن والشرطة تمكنت من السيطرة على شاب فلسطيني، أحد المنفذين، بينما تمكن الآخر من الهرب». وأفادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري بأنّه: «وفقًا للمعلومات والتفاصيل الأولية المتوافرة، تمّ تنفيذ عملية طعن، مساء امس الثلاثاء، في مدينة يافا، وتحديدًا في منطقة الميناء»، حيث أسفرت على ما يبدو عن إصابة 5-6 أشخاص بجراح وصف بعضها بالخطيرة. ب وأصيب جنديان إسرائيليان بجراح خطيرة مساء أمس الثلاثاء، في عملية إطلاق نار في شارع صلاح الدين في القدس المحتلة. وذكرت مصادر إسرائيلية، إن شاباً فلسطينياً كان يستقل دراجة نارية أطلق وابلاً من النار تجاه قوة إسرائيلية مترجلة بالقرب من شركة الكهرباء في شارع صلاح الدين ما أدى لإصابة جنديين بصورة خطيرة، مشيرة إلى أن فلسطينياً وصل إلى شارع صلاح الدين وقام بإطلاق النار في اتجاه قوة من الشرطة الإسرائيلية ولاذ بالفرار. وأضافت أن نتيجة إطلاق الرصاص على منفذ العملية أصيب شرطي إسرائيلي بجروح خطيرة في راسه، وقامت الشرطة الإسرائيلية بملاحقته، وأطلقت النار على الفلسطيني ما أدى إلى إصابة شرطي إسرائيلي آخر بجروح خطيرة، في حين استشهد الفلسطيني الذي كان يحمل بندقية. وأغلقت الشرطة الإسرائيلية كل الطرق المؤدية إلى شارع صلاح الدين، ونقلت سيارات الإسعاف الشرطيين إلى المشافي الإسرائيلية. وحاولت الشرطة الإسرائيلية تحديد الجهة التي أتى منها المسلح الفلسطيني، خاصة أن عملية إطلاق النار هي ليست العملية الأولى التي يتم فيها استخدام البنادق في شارع صلاح الدين؟. وأفادت المتحدثة باسم الشرطة لوبا السمري، بأنّه: «وفقاً للمعلومات والتفاصيل الأولية المتوافرة، تمّ تنفيذ عملية إطلاق عيارات نارية، مساء امس الثلاثاء، في شارع صلاح الدين في القدس». وكانت وزارة الصحة الفلسطينية قد أعلنت في وقت سابق أمس استشهاد امرأة جراء إصابتها بجروح بالغة الخطورة اثر إطلاق جيش الاحتلال الإسرائيلي النار عليها في القدس ظهر أمس. وقال شهود عيان في تصريحات: «إن القوات الإسرائيلية تركت المرأة الفلسطينية وتدعى فدوى أبو طير تنزف على الأرض من دون تقديم الإسعاف لها فيما أغلقت القوات البلدة القديمة من مدينة القدس ونشرت المئات من عناصرها في منطقة الحادث». في المقابل، زعمت وسائل إعلام إسرائيلية أن الجيش أطلق النار على المرأة البالغة من العمر 50 عاماً لمحاولتها تنفيذ عملية طعن، مشيرة في الوقت نفسه إلى عدم وقوع إصابات بين أفراد الجيش الإسرائيلي.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا