• الخميس 25 ربيع الأول 1439هـ - 14 ديسمبر 2017م

ابن براك: البطولة نجحت فنياً وتنظيمياً

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 يناير 2007

توجه محمد عبدالله بن براك الظاهري المنسق العام للبطولة بكل الشكر والتقدير لجميع الجهات المشاركة في التنظيم، ومنها دائرة البلديات والزراعة- بلدية العين، مديرية شرطة العين، مطار العين الدولي، شركة أبوظبي الوطنية للمعارض، مؤسسة الإمارات للإعلام، وكلية خليفة بن زايد الجوية، وأشاد بالمساهمة المتميزة من قبل الرعاة والداعمين للبطولة، والذين لهم دور بارز وفاعل في دعم خطط التنمية المستدامة في الدولة والمشاركة في إنجاح الفعاليات الهامة، وتوجه بالشكر كذلك للجهود الإعلامية المتواصلة في الصحافة المحلية والعربية والدولية، والتي كان لها أبرز الأثر في عملية الترويج للبطولة.

وقال ابن براك: إنه مما يثبت النجاح الباهر الذي حققته البطولة هو الجماهير الغفيرة التي توافدت منذ اليوم الأول للبطولة على الرغم من الشعبية الكبيرة لخليجي 18 ولكرة القدم في المنطقة، وهذا يؤكد أن لكل رياضة جمهورها الخاص والذي لا يتأثر برياضة أخرى، حتى أننا اضطررنا في أول يومين من أيام البطولة لإغلاق الأبواب في الساعة الثالثة بعد الظهر نظراً لنفاذ التذاكر وعدم وجود أماكن إضافية في مدرجات الجمهور الذي اضطر جزء كبير منه للبقاء واقفاً يتابع الفعاليات بمتعة وفرح، وأضاف: نفتخر بتحقيقنا لهذا النجاح الباهر بخبرات وكفاءات إماراتية مُدربة اضطلعت بكل حسّ ومسؤولية بالمهام الموكلة إليها.

متحف الفضاء الروسي حديث البطولة

من أهم مفاجآت العين لهذا العام جاءت مشاركة متحف الفضاء الروسي من خلال عرض محتوياته التاريخية الكاملة، وتثقيف الزوار وتشجيعهم على الاهتمام بمثل هذه العلوم الهامة. كذلك ومن كبرى مفاجآت الدورة مشاركة طائرة إيلوشن 76 لتدريب رواد الفضاء على الطيران وتمرينهم على ظروف انعدام الجاذبية، حيث أتيحت الفرصة للمئات لمعايشة ظروف انعدام الجاذبية، ومتابعة للإثارة والمفاجآت تمكن جمهور العين من قيادة طائرة الهوك لفريق ريد آروز الشهير، وذلك من خلال جهاز محاكاة الطيران الذي أتاح فرصة نادرة لقيادة طائرات الهوك، حيث كان بإمكان الزوار، تجربة هذا الجهاز الذي يعمل كسينما متحركة لعدة دقائق، وليحصلوا على انطباع حقيقي وكأنهم يقودون الطائرة الشهيرة للفريق ''طائرة الهوك'' والتي تتمتع بدرجة عالية للغاية من الاعتمادية.

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال