• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بيونسيه وريانا تقاضيان متجر ملابس يستغل اسميهما

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

نيويورك (رويترز)

تضامنت بيونسيه وجاي زي وكاني وست وفاريل وليامز وريانا معاً، لمقاضاة سلسلة متاجر ملابس تجزئة في باريس يقولون إنها تبيع «بوقاحة» القمصان والقبعات وحقائب الظهر وحافظات الهواتف المحمولة وأشياء أخرى تحمل صورهم وسماتهم الشخصية دون إذن منهم.

جاء في الشكوى المقدمة أمس الأول الثلاثاء للمحكمة الاتحادية في نيويورك أن «إليفن باريس» تجاهلت تحذيرات المغنين بوقف بيع مثل هذه السلع، بما في ذلك متجر في حي سوهو بمنطقة مانهاتن وعبر موقعها على الإنترنت. واتهم الفنانون «إليفن باريس» والشركات التابعة لها «بالتعدي المتعمد على حقوق الملكية دون إذن والقرصنة على العلامات التجارية وحقوق التوزيع وحقوق أخرى لمجموعة من كبار الفنانين». ولم ترد «إلفين باريس» على الفور على طلبات للتعليق. ومن بين السلع المتنازع عليها ملابس تحمل صور وجوه الفنانين وعباراتهم الشهيرة وكلمات من أغانيهم. وتزعم الشكوى أن أفعال «إليفن باريس»، تسببت في ضرر يصعب تداركه للمدعين الذين يريدون تعويضاً عن خسارة الأرباح والأضرار الناجمة عن انتهاك حقوق العلامة التجارية وحقوقهم الإعلانية. وتشير الشكوى إلى أن كلا من هؤلاء النجوم يملك خطوط ملابس خاصة به بما يعود عليه بمبيعات «بمئات الملايين من الدولارات».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا