• السبت 04 ربيع الأول 1438هـ - 03 ديسمبر 2016م

الجروان يؤكد أهمية التصدي للإرهاب

البرلمان العربي ينعقد في تونس اليوم بمشاركة الإمارات

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

تونس (وام)

يعقد البرلمان العربي اليوم في تونس جلسته الأولى بدور الانعقاد الرابع من الفصل التشريعي الأول بمشاركة الشعبة البرلمانية الإماراتية. ويتضمن جدول أعمال الجلسة الأولى على وجه الخصوص مناقشة تقارير اللجان الأربع التي كانت قد بدأت أعمالها أمس الأول وأنهتها أمس وشارك فيها أعضاء الشعبة البرلمانية الإماراتية. ويضم وفد الشعبة البرلمانية الإماراتية أعضاء مجموعة البرلمان العربي كل من مصبح بالعجيد الكتبي عضو لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان وسالم محمد بن هويدن عضو لجنة الشؤون الاقتصادية والمالية والدكتورة شيخة عيسى العري، عضو لجنة الشؤون الاجتماعية والتربوية والثقافية والمرأة والشباب.

وبحثت لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي في اجتماعها مستجدات الأوضاع على الساحة العربية، خاصة المتعلقة بالقضية الفلسطينية الأمن القومي العربي. في حين بحثت لجنة الشؤون التشريعية والقانونية وحقوق الإنسان إمكانية إسهام البرلمان العربي في تحديث ومراجعة المعاهدات والاتفاقيات المبرمة في إطار جامعة الدول العربية، وكذا القوانين الاسترشادية العربية ومدى الحاجة إلى تحديثها.

من جانبه قال معالي أحمد بن محمد الجروان، رئيس البرلمان العربي في تصريحات لوكالة أنباء الإمارات «وام» في ختام اجتماع لجنة الشؤون الخارجية والسياسية والأمن القومي: إن اللجنة نظرت في تقرير عن عمل مجموعة لجان الصداقة البرلمانية بما يعزز عمل البرلمان العربي على مستوى الدبلوماسية البرلمانية.. مشيرا إلى ارتياح أعضاء اللجنة والبرلمان العربي عموما لتوجه البرلمان نحو عقد جلساته في مختلف عواصم الدول العربية. وقال: إن اللجنة تناولت مسألة الإرهاب.. مشيرا إلى استنكار البرلمان العربي لهذه الظاهرة وتصميمه على محاربتها والتصدي لها. وأشار إلى دعم البرلمان العربي للقضية الفلسطينية في المحافل الدولية ودعمه أيضاً لحل سياسي في سوريا والإسراع بإيجاد حكومة وفاق وطني ليبية.. وشدد على استنكاره التدخل الإيراني في شؤون مملكة البحرين. وأضاف الجروان: إن اللجنة عبرت عن ارتياحها للدور الذي تلعبه القوى العربية المساندة للشرعية في اليمن.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا