• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

السجن لداعية جزائري كفّر كاتباً وطالب بقتله

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 09 مارس 2016

وهران (أ ف ب)

حكم القضاء الجزائري أمس بالسجن ستة أشهر- بينها ثلاثة مع النفاذ- لداعية سلفي طلب إعدام الصحفي والكاتب كامل داود بتهمة «الكفر». كما حكمت محكمة الجنح في وهران على إمام المسجد عبد الفتاح زراوي حمداش، الملاحق بتهمة «التهديد بالقتل»، بدفع غرامة قدرها 50 ألف دينار (450 يورو). وكانت نيابة المحكمة طلبت عقوبة الحبس ستة أشهر مع النفاذ وغرامة قدرها 50 ألف دينار للداعية. وكان زراوي الذي يقود حركة «الصحوة الحرة الإسلامية السلفية» غير المعترف بها رسمياً، دعا على صفحته على فيسبوك السلطات الجزائرية إلى الحكم بالإعدام على كامل داود وتنفيذ الحكم فيه علناً.

وجاءت دعوته هذه بعدما انتقد كامل داود في برنامج تلفزيوني فرنسي علاقة المسلمين بديانتهم. ورأى الداعية زراوي حمداش، أن داود يشن «حرباً فاجرة ضد الله والرسول ومقدسات المسلمين وأبنائهم وبلادهم». كما اتهمه بالكفر.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا