• الاثنين 06 ربيع الأول 1438هـ - 05 ديسمبر 2016م

بان كي مون يستعجل فرقاء ليبيا الاتفاق

انفجار قرب مقر «المؤتمر» المنتهية ولايته بطرابلس

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

طرابلس، تونس (وكالات) أوردت فضائية «سكاي نيوز» عربية، في خبر عاجل لها، أمس، أن انفجاراً عنيفاً هز مقر المؤتمر الوطني المنتهية ولايته في العاصمة الليبية طرابلس. ولم تشر القناة إلى مزيد من التفاصيل، مشيرة إلى أنه لم تعرف طبيعة الانفجار، ولا ما إذا أسفر عن سقوط ضحايا أو وقوع أضرار، لكن موقع صحيفة «بوابة الوسط» الإلكترونية نسبت لاحقا إلى شهود عيان قولهم: إن مجهولين أطلقوا قذيفة آر بي جي خلف مقر المؤتمر الوطني بينما كان أعضاء المؤتمر مجتمعين. وأكد الشهود أن القذيفة سقطت في فضاء خلف المبنى، ولم تتسبب في أي خسائر. يأتي في وقت ينبغي أن يناقش فيه الأسماء المرشحة لحكومة التوافق ليتم تسليمها للمبعوث الدولي إلى ليبيا برناردينو ليون في منتجع الصخيرات بالمغرب. وكان ليون أعلن، مساء أمس الأول، أنه من المحتمل أن يتم مساء الأربعاء الإعلان عن الأسماء المرشحة لحكومة الوحدة الوطنية التي تمخض عنها اتفاق الصخيرات. وقال ليون في ندوة صحفية: «لدينا اتفاق وهو نهائي. هذا الاتفاق متوازن وهو فرصة عظيمة لليبيا. وعلى أساسه، حان الوقت للاتفاق على تشكيل حكومة وحدة باعتبارها النقطة الوحيدة المتبقية لجعل هذا الاتفاق شاملا». وعبر ليون عن أمله في أن يقدم المؤتمر العام مقترحاته بأسماء أعضاء الحكومة «مساء الأربعاء (أمس)، وحينها سنتمكن من إعلان مقترح حكومة وفاق وطني». وتقود بعثة الأمم المتحدة حواراً للتوصل إلى حل الأزمة الليبية بين المؤتمر الوطني العام الممثل ببرلمان طرابلس غير المعترف به دولياً وحكومة مستقرة في شرق البلاد مع برلمانها، والتي تحظى باعتراف دولي. وتأمل الأمم المتحدة أن يؤدي الحوار إلى التوقيع على اتفاق سلام يتم البدء بتطبيقه بحلول 20 أكتوبر. ويقوم الاتفاق على تشكيل حكومة وحدة وطنية من الطرفين تقود مرحلة انتقالية تمتد لعامين. وسبق لسلطات طبرق المعترف بها أن تقدمت قبل أسابيع بالأسماء المقترحة من جانبها ليشارك أصحابها في حكومة الوفاق الوطني. وسلمت البعثة الأممية أطراف النزاع الليبي في 22 سبتمبر نسخة الاتفاق السياسي النهائية بما فيها الملاحق، موضحة أنه «الخيار الوحيد» أمام الليبيين كي لا تسقط البلاد في فراغ سياسي ومصير مجهول. إلى ذلك، حث الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون المشاركين في الحوار السياسي الليبي على إكمال العملية وتوقيع اتفاق يؤدي إلى تشكيل حكومة الوفاق الوطني، مشيداً بالإرادة السياسية وشجاعة الليبيين الذين ظلوا ملتزمين بحل الأزمة الحالية عبر الحوار. وذكر بيان صادر عن المتحدث باسم الأمين العام أن حكومة الوفاق الوطني هي الوحيدة الكفيلة بتوحيد الليبيين وتمكينهم بدعم من المجتمع الدولي، مؤكدا التزام الأمين العام بدعم الشعب الليبي عبر ممثله الخاص ورئيس بعثة الأمم المتحدة في ليبيا. وأشار البيان إلى اجتماع رفيع المستوى عقد في الثاني من أكتوبر الجاري بمقر الأمم المتحدة حول ليبيا، حيث أكد فيه مسؤولو الدول والمنظمات الإقليمية على أن الاتفاق هو السبيل الوحيد لإنهاء الأزمة الراهنة.

     
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا