• الأربعاء 24 ربيع الأول 1439هـ - 13 ديسمبر 2017م

محادثات أميركية بولندية حول الدرع الصاروخي منتصف فبراير

حجم الخط |


تاريخ النشر: الأربعاء 31 يناير 2007

براغ-اف ب: أعلن في بولندا أن المباحثات حول إنشاء الولايات المتحدة عشر قواعد لما يسمى بالدرع الصاروخي في بولندا إلى جانب عدد غير محدد من محطات الرادار في جمهورية التشيك تبدأ منتصف فبراير. فيما تظاهر مئات الاشخاص أمس الأول وسط براغ احتجاجا على المشروع.وذكرت محطة ''تي أو كي أف أم'' التجارية البولندية أمس نقلا عن مسؤول كبير بوزارة الدفاع الاميركية (البنتاجون) أن المحادثات مع الولايات المتحدة لإقامة قواعد للمنظومة الصاروخية في بولندا ستبدأ في غضون أسبوعين.

وبالرغم من أن بولندا لم تؤكد رسميا حتى الان إلا أنهم اقروا مؤخرا بأنهم يتوقعون عرضا رسميا من الولايات المتحدة. ونقلت صحيفة (ريتشبوسبوليتا) البولندية عن مسؤولين بولنديين إنه من المقرر أن تبدأ المحادثات الثنائية الرسمية بشأن قواعد الدرع الصاروخي في واشنطن منتصف فبراير المقبل.

إلى ذلك تظاهر ما بين 400 و2000 شخص حسب ارقام الشرطة احتجاجا على إقامة القواعد الأميركية للدرع الدفاعي الصاروخي على الأراضي البولندية. وقال احد المسؤولين عن الحركة التي تطلق على نفسها اسم ''لا للقاعدة الأميركية'' جان تاماس ان ''70% تقريبا من التشيكيين هم ضد هذه القاعدة''. ويطالب المعارضون ومن بينهم الحزب الشيوعي التشيكي بتنظيم استفتاء حول المسألة في حين ان رئيس الوزراء التشيكي ميريك توبولانيك تلقى موافقة مجلس امن الدولة لفتح مفاوضات مع واشنطن بهذا الخصوص.