• الجمعة 10 ربيع الأول 1438هـ - 09 ديسمبر 2016م

أفكار ملونة على أعمدة المرسم الحر في أبوظبي

حجم الخط |


تاريخ النشر: الخميس 08 أكتوبر 2015

فاطمة عطفة (أبوظبي)

تزينت أعمدة المرسم الحر التابع لهيئة السياحة والثقافة بلوحات جدارية مصغرة، بعد أن استكمل الفنان السوري منير العيد مشروعه الذي عمل شهوراً على إنجازه، وهو يتضمن 16 لوحة قام برسمها على واجهات الأعمدة حيث ضم كل عامود أربع لوحات بألوان الزيتي والأكريريك وتداخلت فيها تقنية الكولاج، وتظهر في جميع هذه الأعمال الفنية الملونة لمحات من التراث والزخارف الشرقية. تحتفي الجداريات بموضوعات متعددة، منها لوحة «العائلة»، حيث ظهر الأب معتمراً بطاقية العمل والأم تحتضن الأطفال، وهم جميعاً في حالة من الفرح. وحملت لوحة أخرى عنوان «فتاة حالمة» حيث استقى الفنان بعض عناصرها من عمل للفنان العالمي بيكاسو، وأجرى عليها بعض اللمسات مثل الكولاج وعناصر جديدة من ورق الصحف، والشموع، والحيوانات الأليفة.

كما خص الفنان مدينة «أبوظبي» بلوحة عبر فيها بوجه فتاة يمثل خريطة أبوظبي مطرزة بحروف اسمها، وأدخل عليها الزخرفة والكولاج من الأقمشة والورق، وفي وسط اللوحة صورة صغيرة لجانب من الصحراء تمر فيها قافلة من الإبل وفي الخلفية علم الإمارات. وعن لوحة «السلام»، يقول الفنان: أخذت الفكرة مما يحدث في المنطقة وتأثير هذا الشيء على الأطفال، وهي تحمل دعوة للسلام، رسمت بالإكريليك مع الكولاج الذي شكل منه صور بعض الطيور مثل الديك والحمام الظاهر في أعلى اللوحة.

وتقول سوسن خميس مديرة المرسم الحر التابع «أردنا من هذه الأعمال الفنية الثابتة تغيير مفهوم اللوحة، وقمنا باستغلال الجدران لأعمال فنية، بحيث تجذب الأفكار والألوان الموجودة بهذه اللوحات الطلاب والأشخاص الذين يأتون إلى المرسم، وتعطي جمالية خاصة للمكان».

     
 

لا يوجد تعليق لهذا المقال

الإسم
البريد الإلكتروني
عنوان التعليق

التعليق
image  
أدخل النص هنا
 
 

هل يتبنى ترامب مواقف أكثر توازناً ،خاصة تجاه الشرق الأوسط، بعد توليه الرئاسة الأميركية ؟!

نعم
لا